كود التفعيل

57473037814514058742132154134125845684712774124870852147492234782821478245821784215837524981315874667021013754872345757

اخر المستجدات

    حلول بلوجر

عالم التجارة الإلكترونية (E-Commerce) ... إليك كل ما تحتاجه للبدئ في التجارة الإلكترونية من الألف الى الياء


صادف ان نشرنا قبل مدة على صفحتنا على الفيسبوك المخصصة للكورسات صفحة عروض أكوا  كورس مخصص للتجارة الإلكترونية و كيفية البدئ فيها و إنشاء مشروعك الخاص في هذا المجال، لم اكن اتوقع ان الكثير من الأشخاص يسعون حقا للولج لهذا المجال و بدئ عملهم في مجال التسويق الإلكتروني الى جانب التجارة الإلكترونية او ما يُصطلح عليها بالـ E-Commerce، الشيئ الذي جعلنا نوفر من أجلكم و من أجل اي شخص يبحث عن إمكانية الولوج لعالم التجارة الإلكترونية هذا المقال الكامل الذي سنحاول من خلاله توفير كل أبجديات الولوج لهذا العالم، بداية بتعريفه مرورا بخواصه و إيجابياته و كذا سلبياته، و كيف يمكن تحقيق عائد منه، ثم بعض من أهم المنصات المستخدمة في عالم التجارة الإلكترونية، ثم أخيرا بعض الدورات او الكورسات الجيدة من أجل البدئ في هذا المجال . 

عالم التجارة الإلكترونية (E-Commerce) ... إليك كل ما تحتاجه للبدئ في التجارة الإلكترونية من الألف الى الياء


- تعريف التجارة الإلكترونية E-Commerce و ماهيتها ؟ 

لفهم مصطلع E-Commerce عليك ان تفهم أولا ما هو الـ Commerce او التجارة، التجارة بكل بساطة و في تعريفها البسيط هو أخذ او شراء مجموعة من السلع دفعة واحدة او فردية بسعر محدد، ثم إعادة بيعها بسعر اخر بعض إضافة كل مصاريف الشحن او مصاريف الإشهار بالإضافة الى ارباحك الخاصة على كل سلعة، فيصير لديك في الأخير سلعة سعرها Z مثلا ، هذا السعر Z هو مجموع أسعار اخرى منها X+Y+W و هي ثمن السلعة الأصلي، ثم ثمن الشحن او النقل ثم ربحك الخاص، بذلك تستطيع تحقيق دخل في كل مرة تبيع فيها تلك المنتجات بسعر Z بحيث تستطيع توفير لاحقا ثمن السلع من أجل إستكمال مشروعك في التجارة الى جانب الحصول على عائد مقابل عملك ذلك.
بإضافة حرف E لعبارة Commerce و التي نقصد بها Electronique فنحن سنأخذ هذا المفهوم كاملا و نبدأ في ممارسته أونلاين على الشبكة العنكبوتية، و الذي سيسهل عليك الكثير من الأشياء و يقيك شر العديد من المصاريف الإضافية كذلك، ناهيك على سهولة التسويق و إيصالها للناس.
التجارة الإلكترونية او الـ E-Commerce هو عبارة  عن أخذ او شراء سلع من مواقع او خدمات معينة، ثم إعادة بيعها على خدمات أخرى ( سنشرحها لاحقا ) بسعر أكبر قليلا بعض إضافة أرباحك و مصاريف الشحن مجددا لأنك ستشحن السلعة للشاري عبر الانترنت لذلك سيتوجب عليك دفع بعض المصاريف كذلك، بذلك تستطيع البدئ في مجال جديد كليا تستطيع إدارته بإستخدام حاسوبك و بعض الإنترنت و بعض المصادر الجيدة من أجل جلب المنتجات و إعادة بيعها. 

إقرأ أيضا : قائمة أهم الشركات الخاصة بالربح عن طرق الـ CPM ( الربح عن طريق الزوار )

- مزايا التجارة الإلكترونية E-Commerce : 


لها ايجابيات عديدة صدقني، أولا الوقت، فالوقت أثناء العمل في مجال التجارة الإلكترونية مرن و متمدد، يمكنك العمل صباحا او مساءا، ليلا او فجرا، لا يهم، فأنت في الغالب ستأتيك الطلبات في أي وقت في اليوم و كل ما عليك فعله هو إتمامها في أي وقت كان و إرسال المعلومات للشاري و الحصول على أرباحك الخاصة، على عكس التجارة الحية التي توجب عليك ربما الإستيقاظ باكرا كل يوم و البقاء طيلة اليوم في العمل، ناهيك على تخصيص يوم او يومين من أجل جلب السلع و ما الى ذلك، لذلك فالتجارة الإلكترونية سهلت الكثير. 
ثاني شيئ و هو الأرباح، تعتبر التجارة الإلكترونية من أكثير المجالات التي يمكنك من خلالها تحقيق ربح من الانترنت، فقد إستعرضنا في مقالات عديدة الـ E-Commerce كوسيلة إغتناء جيدة و قوية . 
التخلص من كل الاعباء الإضافية في العالم الحي، لربما التجارة في العالم الحي مليئة بالمشاكل و الأعباء الإضافية، ربما دفع ضرائب و مصاريف أخرى حسب صاحب العمل، لكن التجارة الإلكترونية ستخلصك من كل ذلك، خصوصا ان كنت في العالم العربي، إذ ان الارباح ارباح صافية، لا إضافات و لا مصاريف و لا مشاكل إضافية . 
و للتجارة الإلكترونية اليد العليا في التسويق، بحيث يمكنك إيصال اي شيئ تسوقه لأشخاص في الصين او اليابان او النبال او سان باولو او اي مكان في العالم، سواء كنت في مصر او المغرب او الجزائر، اي ان شريحتك من الزبناء يمكن ان تمتد على نطاق واسع، على عكس التجارة العادية التي تبقى تجارتها منوطة فقط بأناس في منطقة جغرافية صغيرة  محددة ربما اذواقها قد تختلف مع ما تقدم من سلع للبيع. 

إقرأ أيضا : للمبرمجين : كيف تربح المال من الإنترنت بإستخدام مهاراتك و تقنياتك في مجال البرمجة

- سلبيات التجارة الإلكترونية : 


لكل شيئ إيجابياته و سلبياته، و رغم مزايا هذا المجال، فله سلبيات كذلك، قد لا تكون سلبياته كثيرة، لكنها مدمرة كذلك، فأهم السلبيات التي يتضمنها مجال التجارة الإلكترونية هو إحتدام المنافسة، اذ اصبحت التجارة الإلكترونية الآن ملاذا للعديد من الأشخاص، مما جعل عدد المتاجر الإلكترونية حول العالم بالملايين، ناهيك على المتاجر الإلكترونية التابعة لشركات كبرى، مما يجعل إنشاء متجرك الإلكتروني و البدئ في هذا المجال صعبا ان لم يكن لديك رأسمال جيد من أجل تسويق متجرك للجميع و تشهيره و السيطرة على حصيص من المتابعين و الزبناء المخلصين، و هذه سلبية كبيرة في هذا المجال، فرغم قلة المصاريف أثناء عمليات البيع و الشراء، إلا ان البداية تفرض عليك ميزاية كبيرة نوعا ما . 
اما الأمر السلبي الثاني، فهو إيجاد منتج جيد للبيع، في الغالب اثناء بدايتك في إنشاء متجر إلكتروني، أفضل وسيلة من أجل تشهير متجرك هي البحث عن نيتش معين، او منتج معين و تخصيص المتجر بالكامل لذلك المنتج، لذلك سيتوجب عليك التفكير كثيرا و كثيرا في منتج جيد و جديد و مقبول، ثم تسويقه لأشخاص مهتمين به، هنا ستجد صعوبة فائقة، فتقريبا كل المنتجات الجيدة لها متاجرها و المنافسة فيها كبيرة، لذلك سيتوجب عليك الولوج مجددا بالعصي و الحجارة من أجل مجابهة المنافسين بأي طريقة كانت . 

- دليلك الكامل للبدئ في التجارة الإلكترونية : 

بعد ان تعرفت على المجال و على سلبياته و إيجابياته، اعتقد ان الوقت قد حان للتعرف على كيفية البدئ في المجال، يوجد خطوات أكيدة عليك إتباعها و بإنتظام من أجل تحقيق مبتغاك الأخير الا و هو تحقيق عائد من هذا المجال، فتابع معنا الخطوات الرئيسية التالية : 
الخطوة 1 : إيجاد النيتش المناسب : 
قبل كل شيئ، عليك ان تجد النيتش المناسب، بالنيتش نقصد المجال، او نوع السلع الذي ستبيعه، هل هي سلع ماكياج ؟ ام ملابس ذكور ؟ ام أغطية هواتف ؟ لا في الحقيقة و كما أخبرتك المنافسة كبيرة في هذا المجال، لذلك يجب عليك دراسة الأمر بروية و عناية، عليك اولا تقصي السوق الإلكترونية، توجه لمواقع البيع و الشراء مثل eBay او Amazon او AliExpress ، و خذ ورقة و قلم و سجل أهم المنتجات و أكثرها مبيعا، قم بتدوينها في الورقة الخاصة بك، عد الى الفيسبوك و شاهد إعلانات لمواقع و متاجر فردية و نوع المنتجات التي يبيعونها، قم بتسجيل الكل في ورقة وقلم، ثم توجه الى Google Trends، ابحث عن النيتشات او المجالات او الاجهزة التي قمت بتجميعها، سيساعدنا Google Trends على معرفة مدى شعبيتها، و هل لازالت مطلوبة ام لا، لا تنسى ان محركات البحث ستجلب لك حصة الأسد من الزيارات، بعد التحقق منها، ان كانت في تصاعد و البحث عنها جيد و المنافسة قليلة، فقد وجدت النيتش الخاص بك . 

الخطوة 2 : إنشاء المتجر الإلكتروني : 
الآن بعد ان وجدت النيتش، عليك إختيار إسم المتجر، تذكر ان الإسم يجب ان يتضمن إسم النيتش، لنفترض ان النيتش هو Phone Cases او اخطية الهواتف، فإجعل عنوان المتجر على سبيل المثال Phonecases Paradise على سبيل المثال، و النطاق كذلك، نعم ستحتاج إلى نطاق . 
من أجل إنشاء متجر إلكتروني يوجد العديد من المنصات لفعل ذلك، لأن هذه الفقرة مخصصة للخطوات، فإنتقل مباشرة للفقرة التالية للإطلاع على انواع المنصات التي تسمح لك بإنشاء متجر إلكتروني خاص بك، ثم اكمل الخطوات . 
الخطوة 3 : إضافة منتجات إلى متجرك : 
هنا ستتدخل الكثير من الطرق، سنحاول شرحها بإختصار، إن كانت لديك سلع مسبقا، فهذا الأمر سهل، قم بتصويرها بإحترافية ثم قم بإدراجها في المتجر، لكن قد تجد عائقا كبيرا خصوصا إن كثر الطلب، ستجد مشكلة في تلبية الطلبات خصوصا إن كنت لوحدك في الفريق، أكثر الطرق إستخداما من بين التجار الإلكترونيين هو الـ Dropshipping او الدروب شيبينغ، بحيث تقوم بالبحث عن سلع في مواقع اخرى، و تقوم بإدراجها في متجرك الإلكتروني بثمن أكبر قليلا، يمكنك الإطلاع عليها كاملا من خلال مقالنا : ما هو الدروب شيبينج Drop Shipping ؟ و كيف أربح منه ؟ و إليك كورسات، ادوات و طرق لإحترافه و هي الطريقة الأمثل لتحصيل أرباح أكبر. 
اما الطريقة الأخرى في جلب المنتجات فهي التحدث مع شركات من أجل وضع منتجاتها في متجرك، نجد هذا في مواقع مثل Gearbest مثلا او Banggood بحيث يستعرض الموقع منتجات شركات ما، لكن ستحتاج الى بناء متجر حقيقي و كبير جدا من أجل فعل ذلك . 
الخطوة 4 : التسويق لمنتجاتك : 
و تأتي الخطوة ما قبل الأخيرة  و هي عملية إيصال تلك المنتجات الى فئة مستهدفة من الأشخاص قادرين على شراء تلك المنتجات، يمكنك فعل ذلك عبر منصتين أساسيتين اتبتثا انهما كفؤ في هذا المجال و هما منصة Adwords التي أصبحت الآن Google Ads و منصة Facebook، قد تحتاج الى بعض المهارات في التسويق، قد يفيدك مقالنا بعنوان : هكذا تسوق لموقعك او مدونتك او منتوجك بطريقة ذكية و فعالة و كذا مقالنا إليك 15 نصيحة لإحتراف التسويق عبر الفيسبوك . 
الخطوة 5 : تنفيذ الطلبات : 
و هي المرحلة الأخيرة و ربما الأسهل، بعد ان تتوصل بطلب شراء من أحد الأشخاص، في الغالب قام بدفع ثمن المنتج + ارباحك، لن يتبقى لك سوى العودة لرابط المنتج الأصلي و شرائه و شحنه بإسم عنوان الشخص الذي قام بشراء المنتج من موقعك، و ذبلك تحصل على أرباح خاصة بك، و هكذا تتم التجارة الإلكترونية . 


- أهم و أفضل المنصات لإنشاء متجرك الإلكتروني : 

يوجد العديد من المنصات و الخدمات التي يمكنك من خلالها إنشاء متجرك الإلكتروني، سواء بشكل سطحي، او بشكل متعمق حسب رغباتك و متطلباتك، و من أهم و أفضل المنصات : 

- شوبيفاي Shopify : لربما هو الأكثر شهرة بين العديد من أصحاب المتاجر الإلكترونية و المهتمين بهذا المجال، بحيث توفر لك شوبيفاي تقريبا متجرا جاهزا من كل النواحي، سواء من ناحية استقبال الدفعات او استلام الطلبات الى تحسين متجرك و إنشائه و كل شيئ، ناهيك على الأرشفة السريعة في محركات البحث، لكن الشوبيفاي ليس مجاني بل مدفوع، و الكثير من الخدمات وسط شوبيفاي مدفوعة كذلك، لذلك سنعود للنقطة الثانية في سلبيات التجارة الإلكترونية و اخبرك انه يجب ان تمتلك رأسمال كبير نسبيا . 
- الووكوميرس Woocomerce : و هو ببساطة إضافة لمنصة الووردبريس تسمح لك بتحويل موقع ووردبريس Worpdress الى متجر إلكتروني، و شهرتها واسعة و يستخدمها العديد حول العالم، أجمل شيئ في الـ Woocommerce هو مجانية العديد من الأشياء فيها، من قوالب و إعدادات و كل شيئ، ستضطر لشراء إستضافة و ربما قالب جيد للمتجر أيضا و سيكون الأمر رخيصا كثيرا، كما انها محمية و جيدة، لكن بعض الأشياء قد تحتاج بعض الترجمة، و إضافة المنتجات قد يتطلب منك بعض الخبرة في التعامل السابق مع الووردبريس، لكنها مبدئيا جد قوية و رائعة . 


- بريستاشوب Prestashop : و هي إطار عمل مختصة في صناعة مواقع التجارة الإلكترونية او الـ E-Commerce، مفتوح المصدر و مبني على الـ Php، سهل التنصيب و الإستخدام مع توفير إحصائيات كاملة لمتجرك و حماية فائقة و استقبال للدفعات بكل سهولة و إستلام للطلبات كذلك، يكفي تحميله و تنصيبه في إستضافة و إختيار و تجهيز القالب و ها قد بدأنا، الـ Prestashop و كما الحال في الـ Shopify ستجد بعض الأدوات المفيدة لمتجرك بشكل مدفوع، او يمكنك برمجتها من الصفر إن كنت مبرمجا مسبقا . 

- الماجينتو Magento : شبيه من ناحية العمل بمنصة  Prestashop، إلا ان الـ Magento اكثر تعمقا و توسعا و برمجية كبيرة نسبيا، يتم إستخدامها من طرف الشركات الكبرى التي تقوم بإستعراض منتجاتها للبيع، سيتطلب منك الأمر ان تكون مبرمجا قليلا من أجل التعامل بشكل أكبر مع الماجينتو و إحترافه . 

- الأوبن كارت Open Cart : و نختمها مع أحد إطارات العمل الأكثر شهرة في العالم العربي، تقريبا جل المواقع العربية المتخصصة في التجارة الإلكترونية تستخدم الـ Open Cart كإطار عمل رئيسي لمتجرها، هو الآخر لا يختلف الا قليلا عن  الـ Prestashop و الـ Magento، مبدأ واحد فقط شركات مختلفة و منصات و ادوات مختلفة.

الى هنا نصل معك للخاتمة، بخصوص الدورات و الكورسات فسنقدم لك أفضلها في مجال التجارة الإلكترونية على صفحتنا صفحة العروض، لا تنسى متابعتها و سنقوم بدورنا نحن أيضا بتغطية كل كورس قوي في مجال التجارة الإلكترونية على الصفحة.



اترك تعليقا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق