إليك 15 نصيحة لإحتراف التسويق عبر الفيسبوك

الطرق الأولى في بدئ التسويق عبر الفيسبوك

دعني أخبرك ان الفيسبوك قد عوض الكثير من وسائل الإعلام و الدعاية ، اهمها التلفاز ، فالدعاية على الفيسبوك أقل تكلفة و أكثر فاعلية من الدعاية على التلفاز ، و ذلك لما اتاح هذا الموقع العظيم تفاعل الزبون مع البائع ، و تقبل اراءه و انتقاداته لتحسين جودة منتوجه ، دقيقة ، دعني أخبرك انني عندما اتكلم عن عبارة " منتوج " انني اقصد بها كوكاكولا او بيبسي ، فموقعي هذا و موقعك او رابط تسويق او مدونة او حتى صفحة او قناة على الفيسبوك او اليوتيوب تعتبر منتوج بالنسبة للدعاية على الفيسبوك ، لذلك ، دعني اوضح لك انني عندما اتحدث عن شيئ إسمه " منتوج " ، فأنا اعني موقعك ، مدونتك ، صفحتك على الفيسبوك ، قناة يوتيوب ، حسابك على الفيسبوك .... إلخ . 
لكن للإسف و رغم هذه الثورة الدعائية على موقع التواصل الإجتماعي هذا ، لازال الكثيرون ( خصوصا اصحاب الخبرة الضعيفة في مجال التسويق ) يعتقدون انه فقط بدفع 100 دولار كثمن إعلاني في الفيسبوك ، فستحصد 7 الاف لايك و زيارة لمنتوجك ، لكن في حين انه اذا ما كانت لك خبرة أكبر ، ربما تحول ال7 الاف لايك و زيارة ، الى 174 الاف لايك و زيارة ، و بنفس الميزانية .. هل تريد ان تعرف كيف ؟ إذن إقرأ ال15 نصيحة التالية : 

1 - أكمل كل معلومات حسابك او صفحتك : 
لا تعتقد ابدا ان الزبون ( و انا اقصد بالزبون سواء الزائر او الشخص المعجب بصفحتك ... ) و خصوصا الفضوليين منهم لا يريدون معرفة الكثير عن صفحتك او منتجك بعبارة عامة ، فهو لا يهمه إسم شركتك ( موقعك ) او ما تقدم ، فهو يدرك سلفا أنها كسائر الشركات التي تقدم نفس الخدمة ، لكنه يريد ان يتعرف أكثر عن شركتك ، يريد ان يخلق صداقة معك ، أخبره إذن بإسمك كاملا ، اين تقيم ، ما الذي تقدمه ، ما الذي يميزك عن الأخر ، متى كانت بدايتك ، و غيرها ، كل هذه معلومات يجب ان تتضمنها صفحتك او حسابك على الفيسبوك حتى تجعل الزائر يثق فيك اكثر ، و يتعرف عليك رويدا رويدا ، اما من ناحية كيفية إيصال كل هذه الأفكار و المعلومات اليه ، فلا تقلق ، فالفيسبوك يجعلك في بادئ الأمر تملأ حفنة من الأسئلة و المعلومات ، فحاول ان تملأها كلها و بطريقة صحيحة . 

2 - إياك ان تتجاهل إحصائيات و إقتراحات الفيسبوك إليك : 
يقدم الفيسبوك لأصحاب الصفحات بعضا من الإحصائيات المهمة حقا ، فمثلا ، يخبرك ان احد المنشورات قد أعجب به الكثيرين و قد وصل للعديد من الناس المتواجدين في المغرب مثلا ، إياك صديقي ان تتجاهل ذلك الأمر ، إذا كان ذلك المنشور حقا محببا أكثر من غيره من المنشورات المعروضة في الصفحة ، فربما تفكر في أن تضيف له نكزة خفيفة بحملة إعلانية ليصل للكثيرين و تحصل على المزيد و المزيد من النتائج المرضية ، فقد حصلت الأن على منشور يروق للكثيرين ، فإستغل الوضع . 

3 - ركز على الإهتمامات .. لا اللايكات ! : 
من أهم المشاكل في الصفحات العربية ، لا عيب في ان تطلب من معجبيك وضع لايك للمنشورات التي أعبجتهم ، لكن العيب هو ان تطلب ذلك في كل مرة تنشر فيه خزعبلات ، لذلك ، اخبرك صديقي ان اللايكات لا تسمن و لا تغني من جوع ، ربما قد تكون قد لاحظت بعض الأرقام الصغيرة أسفل كل موضوع ، ذلك ما يسمة بالEngagements ، اي كم من شخص وصل اليه ذلك المنشور و كم من شخص ظهر له ذلك المنشور في حائطه ، لا تهمنا اللايكات ، فاللايكات ما هي الا ردة فعل من المعجب على المنشور الذي وضعته ، و نحن لا نحتاج الى ردود أفعال ، بل نحتاج الى أشخاص شاهدو المنشور ، لذلك لا تركز كثيرا على اللايكات ، بل ركز على الEngagmenets ، فربما قد لا تجد ولا لايك واحدة لمنشورك ، لكن في إحصائيات موقعك ، قد تجد انه ازيد من 100 زائر قد دخل الى موقعك عن طريق الفيسبوك . فأين دور اللايكات من هذا ؟ 

4 - قم بإدارة التعليقات و التعليقات الغاضبة : 
ليس الكل يحب منتوجنا ، امر واضح ، فالناس أذواق ، و الأذواق لا تناقش ، لكن ان تجمع الكثير من الأذواق ، سيجعل منتوجك محببا لدى الأغلبية ، من أهم مميزات الفيسبوك كما قلت في البداية و التي جعلته مكانا تسويقيا جذابا ، هو تلك الخدمة التي تمكن كلا من الزبون و البائع التواصل مع بعض ، اذ ان الزبون الآن اصبح قادرا على ان يبدي رأيه في منتوجك بكل حرية ، و كثيرا ما نشاهد ذلك في التعليقات ، لذلك ، أنصحك صديقي البائع بأن تقوم بدورك انت أيضا و تبدأ في الرد على التعليقات ، فإن لم تفعل فسوق منتوجك على التلفاز أفضل فلا فرق بينهما في هذه الحالة ، لكن أيضا ، نجد تلك التعليقات الرذيئة المملوءة بالحقد و الكراهية و أحيانا السب و الشتم ، أياك صديقي البائع ان تقدم على حظر ذلك الزبون او حذف تعليقه ،بل بادره بالخير ، قم بالرد على تعليقه بنية حسنة ، مثلا اخبره : " ما الذي لم يعجبك في منتوجنا ؟ " و اجزم انه سيجيبك بمجموعة من الإنتقادات ، أولا خذ تلك الإنتقادات بعين الإعتبار و طبقها على منتوجك ، فإرضاء العميل أهم شيئ ، ثم أعد الرد عليه بعبارة : "  شكرا لك ، سنعيد النظر في منتوجنا بعد تطبيق انتقاداتك و نصائحك " ، و لتكون أكثر أحترافية ( ان طبقت احد نصائح ذلك العميل ) ، أرسل له رسالة خاصة تخبره ان يعطيك رأيه بعد تطبيق نظريته .. و هكذا ستحول مجتمعا من الغاضبين على منتوجك ، الى عملاء جد مخلصين له . 

5 - لا تبالغ في نشر منتوجك ! 
نعلم انكم صفحة مختصة في منتوج معين ، لكن هذا لا يعني ان تملأ كل منشورات صفحتك برابط منتوجك ( و اعيد تكرار انه عندما نذكر منتوج فنحن نقصد به موقعك ، قناتك ، صفحتك ، حسابك ، فيديوهات او اي شيئ اخر ) ، يعني على الأقل انشر من حين لأخر بعضا من الهفوات التي ترفه قليلا على انفس المتابعين ، فقد سئمو من عبارة " ادخل لرابط منتجنا " التي أصبحت تنشرها في كل مكان في موقعك .. إنشر معلومات ، قصص ، حكايات او حتى عبر او نكت ، المهم ابتعد قليلا عن رابط منتوجك ، و أظهر لمتابعيك انكم صفحة مثالية مهتمة بالمتابعين ، ليس غرضها إستغلال المتابعين . 



5 - أجب دائما الرسائل الواردة إليك : 
بالطبع كل صفحة او حساب على الفيسبوك يمتلك خاصية المراسلة ، لولا ذلك لما كان موقع إجتماعي بالطبع ، لذلك ، سيتبادر الكثيرين لمراسلتك ، سواء للتعرف أكثر على ما تقدمه ، او حل مشاكل قد واجهوها أثناء إستخدام منتجك او غيرها فهناك ملايين الأسباب ، لذلك ، لا تتجاهلهم صديقي ، بل أجبهم ، خصوصا الأشخاص الجدد الذين اعجبو بصفحتك مؤخرا عبر الروابط الترويجية لصفحتك ، فذلك المنشور الذي روجته عبر الفيسبوك ، قد أثار فضول الكثيرين حول ما تفعلونه ، لذلك ، اجبهم ، و اقتل فضولهم و صارحهم بالطبع ، حتى تكسب زبون جديدا سعيدا بمتابعته و إستخدامه لمنتوجك . 

6 - إجعل أفضل منشوراتك في قمة الصفحة : 
هناك منشورات على الفيسبوك تميزت عن غيرها من المنشورات ، منشورات اعجب بها الكثيرين و راقت للكثير من العقول ، و بالطبع ستروق للأشخاص الذين لم يعجبو بعد بصفحتك ، لذلك إختر المنشورات التي تميزت عن غيرها و إجعلها في قمة صفحتك ، و حين يدخل احد المهتمين الجدد الذي لم يسجل إعجابه ، فأول ما سيقرأه في صفحتك هو ذلك المنشور الرائع الجميل ، بذلك ستبرمجه تلقائيا على الإعجاب بصفحتك .. او اليست أبسط الأشياء لها فوائد كثيرة ؟ 

7 - إجعل منشوراتك قصيرة ( فهي منشورات و ليست قصة حياتك ) : 
المنشورات القصيرة ذات فاعلية أكبر ، فأن اجد عبارة " إقرأ المزيد " على أحد منشورات الفيسبوك يجعلني اتجاهله ، خصوصا ان كان الأمر حقا لا يعنيني ، فأنا اولا و اخيرا احب المنشورات القصيرة ، فخير الكلام ما قل و دل ، إجعل الأمر مختصرا ، بسيطا ، مفهوما و يخاطب جميع أنواع العقول البشرية ، صغيرة كانت ام كبيرة . 

8 - لا تنشر كثيرا أيضا : 
عندما أخبرناك ان تنشر منشورات قصيرة ، فنحن لم نقصد لك ان تنشر " السلام عليكم " ، بل كما قلت لك منشور يلخص كل ما تريد قوله ، و دعني أخبرك أيضا انه لا يجب عليك ان تنشر منشورا بين دقيقتين ، بل إنشر بقياسك ، فأعتقد انه 5 منشورات في اليوم كفيلة لإبقاء معجبيك على إطلاع بما تقدمه ، و ليس 150 منشور و لا واحد منهم يخدم مصالحك الشخصية . 

9 - كن شخصيا من حين لآخر ، فالناس لا تحب الشكليات : 
حاول ان تنشر من حين لآخر منشورات تعبر فيها عن اراءك الشخصية حول أمور تحدث حاليا ، انشر مثلا رأيك في القضية منع الVoIP في المغرب مثلا فهو حديث الساعة حاليا ، إنشر بعضا من الأشياء المضحكة ، او حتى تجارب و قصص حدثت لك اليوم مع احد المستخدمين ، لا تكن شكليا اكثر من اللازم ، فالأمر أشبه بمحادثة روبوت مبرمج لا يعرف سوى ان يطبق ما تمت البرمجة عليه ، فانا احب ان اتحدث مع شخص و أخبره في التعليقات رأيي حول منتوجه و يجيبني و يقنعني بصحة منتوجه ، كن شخصا صديقي ، و ليس روبوتا ! . 

10 - النشر التلقائي : 
تجنب يا صديقي النشر التلقائي ، فهي تجعل موقعك الذي تسوق له اكثر فاعلية ، فانا لا احب ان اقرأ نفس الكلام المعاد تكراره سواء على تويتر او مواقع إجتماعية اخرى ، النشر التلقائي ليس مفيدا لك ، فهو خالي تماما من كل الأحاسيس او المشاعر التي يمكن ان تدرجها اثناء نشرك لأحد المنشورات على الفيسبوك . 



11 - إسأل نفسك دائما : " هل هذا المنشور سيساعد متابعي صفحتي ؟ " : 
لا فائدة من منشور لن يضيف طفرة معرفة في عقول المتابعين ، ليس بالضروري ان تكون المعرفة تندرج ضمن الثقافة العامة ، فان اخبر متابعي اكثر و اكثر عن منتوجي و عما اقدمه بحد ذاته معرفة ، لذلك ، إسأل دائما قبل الترويج لمنشور او حتى قبل ان تنشره ، هل هذا المنشور سيساعد معجبي الصفحة ؟ ان كان الجواب نعم فلا تتردد في نشره و الترويج له ، ام ان كان العكس ، فأنصحك بإعادة خلط أوراق لعبك و التفكير مجددا في منشور أخر . 

12 - إختر دائما صورا  مناسبة : 
الصور تلعب دورا أيضا ، فمعظمنا لا يقرأ ماجاء في المنشور و ما كتب فيه ، اذن تبقى الصور الملاذ الوحيد لشد إنتباه المستخدم لمنشورك ، لكن للصور معاييرها الخاصة ، فليست كل الوصر تفي بالغرض ، اولا ، عليك ان تختار صورة جميلة و متناسقة الألوان ، و مضمونها مرتبط بما كتبت ، مبدئيا ، ثم ثانيا ، حبذا لو تضيف بعض الكتابات على الصورة تشرح فيها أكثر المضمون و تختصره ، فمثلا ، بدل أن اجعل الزائر يقرأ منشورا من 5 اسطر ، دعني ألخص له كل معاناته في صورة مكتوب عليها المضمون ، و إن اثاره الأمر ، فسيرفع عينيه قليلا ليقرأ ما ورد في المنشور من كتابة . 

13 - إياك و اللايكات الوهمية و المزورة : 
أكثرية الصفحات التي تبجلت في عالم الفيسبوك ذاك ، بدأت ب0 لايك ووصلت للملايير الآن ، لكن لم تصل لهذا العدد في ليلة و ضحاها ، بل أيام و أسابيع و شهور ، لذلك ، إن كنت تطمع انت أيضا في الوصول الى مثل هذه المراكز ، فعليك بالعمل الجاد و الصبر ، اما من لا يمتلك الخاصيتين السابقتين ، سيلجأ بالطبع الى اللايكات المزورة و الوهمية ، و التي لا اساس لها سوى زيادة رقم لايكاتك بعدد مهول ، مما سيفقدك أولا الإحصائيات الجيدة للإعلانات و التسويقات التي تريد البدئ فيها ، و سيفقدك أيضا ثقة متابعيك عندما يعلمون ان منتوجك العربي نصف لايكاته اجنبي . و هذا الأمر غير إحترافي بالمرة ! 

14 - إبقى دائما على إطلاع بجديد الأخبار : 
يمكنك إستغلال جديد الأخبار الصادرة و الأحداث و إستغلالها لإستدراج مجموعة من الأشخاص الذين ليست لهم اي دراية بصفحتك و إدراجهم لها و التعريف بمنتجك أكثر لهم ، دعني أعطيك مثلا ، لنفترض مثلا ان شركة سامسونج اصدرت جهازا جديدا ، و قد خلق الضجة في ساحة الفيسبوك ، انا اعرف ان صفحتك لا تقدم اخبارا او اي شيئ من هذا القبيل ، لكن يمكنك ان تنشر في صفحتك خبرا بسيطا او رأيك في هذا الجهاز ، ثم تقوم بعمل هاشتاغ مثلا للسامسونج و تنشر المنشور ، و لأن الخبر سريع الإنتشار كشعلة النار في القش ، فستلاحظ ان بعض الأشخاص قد ولجو و تصفحو صفحتك ، و إن كنت مقنعا كفاية ، فأفرح ، فقد إكتسبت جمهورا جديدا بإطلاعك على اخر المستجدات . 

15 - و أخيرا : 
بعد ان تكون قد طبقت كل هذه الأمور ، و بالطبع في مجموعة من منشوراتك و حملاتك و بعد مدة من الوقت و الإشتغال على منتوجك و صفحتك ، ستلاحظ ان النتائج التي تحصل عليها بعد ان تروج لصفحتك بالدولارات ، ستلاحظ انك ستحصل على نفس النتيجة دون دفع سنت واحد ، ذلك صديقي، لأنك إحترفت التسويق عبر الفيسبوك :) . 

شاركه على :


تعرف على كاتب المقال