7 تقنيات و مهارات ستحتل الصدارة في مجال التقنية لسنة 2019 عليك الإلتفات لها و تعلمها

لن ننتظر بالطبع الى ان تحل علينا سنة 2019 من أجل معرفة التقنيات الرائدة فيها، او التقنيات التي ستطغى على تلك السنة و في تلك الفترة، لازال بإمكانك و إمكاني مواكبة ذلك التطور و التنبؤ به، فنحن نعيش جزءا منه حاليا، و نستطيع إستكمال الجزء الباقي في السنة القادمة، ستعرف سنة 2019 العديد من التكنولوجيات و التقنيات الجديدة في العديد من المجالات، و ستندثر ايضا العديد من المجالات الاخرى للأسف التي بدأت تضمحل سنة 2018 و ربما منذ بدايات سنة 2017، عموما لازال بإمكاننا نحن كذلك ان نتدارك الوقت و نطلع على تقنيات أفضل ستساعدنا بكل تأكيد على مواكبة مستجدات العالم التقني لسنة 2019 سواء من تقنيات برمجية او لغات برمجية، مرورا بجديد عالم التقنية، و ما خلف سطور " إلون ماسك " قائد الحركة التكنولوجية، او جزء منها على الأقل، في هذا المقال سنطلعك على مجموعة تقنيات و مهارات ستحتل حتما الصدارة عن باقي آلاف التقنيات الأخرى المعروفة على الصعيد العالمي . 

7 تقنيات و مهارات ستحتل الصدارة في مجال التقنية لسنة 2019 عليك الإلتفات لها و تعلمها

- Data Science : 

لا شك انه المجال الذي يجب ان يتوجه له أي شخص حاليا و يريد الإستفادة منه بشكل كبير مستقبلا، بيانات المستخدمين أصبحت كنزا سعره كبير، فسيبوك و جوجل و تويتر و غيرها من الشركات اصبحت تحصد اموالا طائلة من خلال المعلومات و البيانات او الـ Data الخاصة بالمستخدمين، لكن هذه البيانات ليست عشوائية، او في الحقيقة هي كذلك، لكن علم البيانات او Data Science يجعلها غير ذلك، يُقصد بالـ Data Sciencce مجال يتم إستخدام بعض الخوارزميات و الطرق من أجل تجميع البيانات كيفما كانت و فحصها و تصنيفها و ترتيبها، و إستخراج معلومات قيمة إنطلاقا من كمية البيانات التي يتم تجميعها، هذه البيانات التي قد تكون إحصائيات او معلومات او رغبات المستخدمين او اي كان يتم إستخدامها حسب المجال او الصنف او الجهة، حتى ان بعض الحكومات تستغل هذه البيانات من أجل دراسة المواطنين، او احيانا استخراج فئة معينة منهم، او للشركات الإقتصادية من أجل فهم إستهلاك و قدرات المواطنين و غيرها و غيرها من الإستخدامات، و يتم بيع البيانات بعد تحليلها و إستخراجها بملايير الدولارات، هذا المجال مرحب بالدرجة الاولى و أصبح مهما في سنة 2019 . 

إقرأ أيضا : كل ما تحتاج معرفته حول الBig Data و لغات البرمجة الخاصة بها !

- الذكاء الإصطناعي - Artificial Intelligence : 


الذكاء الإصطناعي اصبح شيئا ضروري كذلك في سنة 2018، و ستزداد ضرورته في سنة 2019، جوجل تستخدم الذكاء الإصطناعي في شتى خدماتها، آبل كذلك، مايكروسوفت تريد جعل كل شيئ يعتمد على الذكاء الإصطناعي، سنعيش ثورة تفكير الآلة في سنة 2019 بلا شك، مهارة يجب عليك الغوص فيها قليلا و التعرف عليها، فهمها و فهم آلية عملها، ثم لما لا صناعة بعض البرمجيات الخاصة بك التي تعتمد على الذكاء الإصطناعي، فمن يدري، قد نرى في سنة 2019 بعض الربوتات كما في سلسلة WestWorld او في فلم Ex Machina، فتلك الأفلام المبنية على الخيال العلمي قد تكون أقرب مما نتخيل.
وفرت جوجل في مؤتمرها لهذه السنة خدمة Google Duplex، خدمة تسمح لك بالقيام بحجوزات، او التحدث عبر الهاتف من خلال هذا " الذكاء الإصطناعي " يتجاوب و يتعامل مع الإنسان او المتحدث بشكل حي كما لو كان بحد ذاته بشرا يتحدث، لربما عليك حقا التفكير في هذا الأمر لوهلة و كيف ان السنة القادمة ستعج بأمثال Google Duplex.

إقرأ أيضا : ما هي لغات البرمجة الخاصة ببرمجة الذكاء الإصطناعي ؟

- الـ Javascript: 

قد يبدو الأمر غريبا، لما الجافاسكربت دون غيرها؟ او اليست لكل لغة برمجة اختصاصها ؟ و مجال عملها ؟ و انه يوجد العديد من المجالات في هذا العالم التي تحتاج الى العديد من اللغات البرمجية، فلما الجافاسكربت دون غيرها ؟ 
الجواب على هذا يكمن في قوة و إختصاص هذه اللغة، لحسن الحظ او ربما للأسف أصبحت الجافاسكربت تغزو العالم، و تغزو كل المجالات، تريد صناعة تطبيقات ويب تفاعلية، الجافاسكربت و إطارات العمل الخاصة بها توفر لك ذلك، تريد صناعة تطبيقات للموبايل ؟ يمكنك فعل ذلك عن طريق Flutter او Dart او ionic و غيرها، تريد صناعة تطبيقات سطح المكتب، يمكنك الإعتماد على Electron، تريد التعامل مع ويب سيرفيس Web Service، لك حرية إختيار الـ Node.js، اصبحت الجافاسكربت تشغل كل المجالات و تتعامل مع كل شيئ و في أي شيئ، و أصبحت مثل الملح في الطعام، ضرورية في كل الوجبات.
الجافاسكربت تصدرت قائمة أكثر اللغات البرمجية طلبا و إستخداما لسنة 2018 حسب Stackoverflow و أيضا Github، الجافاسكربت ثورة في مجال البرمجة، و لن نختلف ان هذه الثورة ستتوسع أكثر و ستصبح أكثر شمولية في سنة 2019، فإن كنت تتقن هذه اللغة مسبقا فطوبى لك و تعلم باقي إطاراتها، إن لم تكن لديك أي نية  في تعلمها حاليا، فلربما عليك تغيير قرارك . 

إقرأ أيضا : إليك أهم 20 مصدر مفيد و إحترافي لتعلم البرمجة بلغة الجافاسكربت (Javascript) و إطاراتها الخاصة ( مع تعريفها)

- تقنية الـ Blockchain : 

حققت عملة البيتكوين إنجازا عظيما من الناحية الإقتصادية و التقنية على الإنترنت، فقد وفرت حرية في التعاملات المالية السرية، إذ اصبح بإمكانك التعامل ماديا و إرسال المال فوريا من أي مكان في العالم الى مكان اخر دون حدوث اي اقتطاعات دولية او تحويل للعملة و ما الى ذلك، من ناحية الإستثمار كذلك فقد ظهرت العملات البديلة او الـ Altcoin التي وفرت بدورها كذلك منصات لتبادل الاموال بطريقة احترافية الى جانب إستثمارها و الربح من خلالها، ان تعمقت قليلا في كل هذا و سيرورة عمل العملات الرقمية، فستدرك ان تقنية الـ Blockchain هي التقنية القابعة خلفها.
ثم ستطرح على نفسك السؤال التالي : ماذا لو استطعنا ادراج تقنية الـ Blockchain في أشياء اخرى غير التعامل مع العملات الرقمية  او المشفرة ؟ ماذا لو إستطعنا تبادل المعلومات بشكل حر، و مع الجميع في هذا العالم، الن يوقف هذا عمليات التزوير مثلا، ان تم تزوير او تشويه اي معلومة فستجد ملايين الناس حول العالم لديهم نفس المعلومة بشكل صحيح، ان اردت الحصول على اي بيانات مهما كانت، فأنت لست مطالبا بالإدلاء بأي شيئ، او تعقبك من طرف أي جهة، يمكنك الحصول على ما تريد و فعل كل ما تريد بحرية كبرى، يمكنك الإطلاع على مقالنا الكامل حول تقنية البلوك تشين من هنا من أجل فهم الأمر بشكل أكبر . 
بالفعل بدأت بعض الشركات في فعل نفس الأمر، بدأت بعض الخدمات في توفير خدمات تعتمد أساسا على الـ Blockchain و غيرها، و ربما عليك البدئ في التفكير في فهم و تعلم تقنيات الـ Blockchain كذلك . 

إقرأ أيضا : 10 أسئلة و أجوبة حول العملات الرقمية و البيتكوين ... إليك كل ما تحتاج معرفته عن الـ Cryptocurrency

- الحماية و الـ Security : 

لا يمكننا حقا ان نتحدث عن كل هذا دون التحدث عن الحماية، الحماية  تلعب الدور الرئيسي الآن، تدفع جوجل ملايين الدولارات بشكل شهري من أجل حماية خدماتها، و توفر علاوة على ذلك نظام Bounty Program تستطيع من خلاله كشف ثغرات أمنية في جوجل او احد خدماتها و التبليغ عنها و الحصول على آلاف الدولارات من خلالها، نفس الأمر بالنسبة لفيسبوك، و كذلك نفتلكس التي اصبحت توفر خدمات حماية جدية كذلك، ان تتحمس أكثر لهذا المجال و تغوص فيه هو الآخر أيضا سيوفر لك بعض الأشياء الرائعة، عليك اولا ان تتعرف على المجال و التعامل مع الثغرات و معرفتها و كيفية البحث عنها و إيجادها و إستغلالها كذلك، و عليك ان تتخصص في الأمر اكثر و أكثر، و يمكنك الجلوس في منزلك مع ادواتك و قدراتك و خبراتك في المجال، و تقضي بعض الوقت في فحص خدمات الشركات الكبرى، في حالة وجود اي ثغرات أمنية يمكنك التبليغ عنها و الحصول على عائد مالي مقابلها، الشركات التقنية تأخذ الحماية على محمل الجد و مستعدة لدفع اي شيئ مقابل إبقاء خدماتها في بر الأمان، و يمكنك ان توفرها ذلك بعائد مالي ضخم كذلك.

إقرأ أيضا : أنواع الهاكرز و الفروق بين كل نوع ... إليك كل ما تحتاج معرفته عن " الهاكرز - Hackers "

- إنترنت الأشياء - Internet of Things / Internet of Everything : 


حين ستتمكن من التحكم بحفاظة طفلك من خلال تطبيق " حفاظتي " 

إنترنت الأشياء، و سأتحدث هنا كل من الـ IoE و IoT قد يكون الإختلاف بينهما طفيف لكن كليهما يكملان بعضهما، ببساطة إنترنت الأشياء هو حين تستطيع دمج حياتك اليومية بشتى أشكالها مع التكنولوجيا، حين يصبح منزلك كاملا على سبيل المثال متحكما به من طرف هاتفك الذكي، حين تستطيع إيقاظ طفلك من سريره من خلال تطبيق هاتف، او من خلال زر في الحاسوب، حين تدمج كذلك الذكاء الإصطناعي في منزلك فيضيئ كل جزء من المنزل حين يعرف ان هناك شخص ما هناك، او حين تقوم ثلاجتك الشخصية بمعرفة حالة الطقس و رغباتك و و ملذاتك و تجهز لك سلطة فواكه جاهزة تنتظرك لاكلها، او حين تعرف سيارتك انك على وشك الخروج من العمل فتقود نفسها بنفسها الى باب الشركة، إنترنت الأشياء هو دمج كل شيئ يتعلق بالحياة اليومية بالتكنولوجيا و التحكم فيه بلمسة إصبع ... حرفيا ! 
ستحتاج في انترنت الأشياء الى اتقان العديد من التقنيات الجانبية مثل الروبوتيك و لغات البرمجة و حتى الذكاء الإصطناعي، و دمج الكل في الكل من أجل تجسيد فكرة معينة و دمجها مع حياتنا اليومية و التكنولوجيا لتخرج بتقنية تعتمد على انترنت الأشياء، مجال قد عرف بدايته سنوات خلت، و في كل سنة تزداد قيمته و ترتفع، و ستزداد كذلك في سنة 2019.

- إقرأ أيضا : كيف تحقق شركات الألعاب و المواقع الإجتماعية و الخدمات المجانية أرباحها ؟

- الـ Ar / Vr / Mr : 

بدأنا نشهد ألعابا تعتمد على هذا النمط، و كذل تطبيقات و خدمات كذلك تعتمد عليها أيضا، أصبح بإمكانك زيارة محل تجاري، فتظهر " الدمية " التي تستعرض الثوب امامك، تنقر على زر فتلتقط صورة لك ثم بعدها تتجسد الدمية في شكلك مرتدية ذلك الثوب او اللباس، فترى ان كان سيلائمك ام لا دون تجربته او إرتدائه، فالدمية ستقوم بتحليل هيئتك الخارجية و تقمصها، سيصير بإمكانك أيضا إرتداء نظارات بسيطة، ثم الولوج للعبة معينة، حمل فأس او سلاح في يديك، وقتلك الزومبي بشكل حي كما لو كنت تقوم بذلك فعليا، يمكنك مشاهدة فلم Ready Player One لتتقرب أكثر من هذه الفكرة، سيصير بإمكانك تربية ديناصور منقرض صغير بشكل حي، إطعامه و تحميمه و معاقبته ان قام بالحفر في حديقة منزلك، إنها تقنيات الـ Vr / Ar / Mr . 
عليك ايضا ان تجيد التعامل معها فهي من التقنيات التي ستخلق جدلا في المستقبل و ليس فقط في سنة  2019، ان كنت تطور برمجيات او خدمات بهذه التقنيات، فأنت على خط التكنولوجيا الحديثة صديقي القارئ . 

لا شك انه يوجد العديد من التقنيات الأخرى مثل السيارات ذاتية القيادة و غيرها، لكن حاولنا إختيار الأكثر نضوجا و الأكثر ترجيحا ان تتصدر عناوين الصحف و مواقع الاخبار التقنية لسنة 2019، فأي مجال ستختار ؟ 

شاركه على :


تعرف على كاتب المقال