شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعا
شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعاد
حيتان الـ " بيتكوين " ... تعرف على المتحكمين في سعر البيتكوين !

حيتان الـ " بيتكوين " ... تعرف على المتحكمين في سعر البيتكوين !

عالم البيتكوين و العملات الرقمية ليس بالعالم العشوائي، و البيتكوين لم تصعد أسعاره الى عشرات ألوف الدولارات عبر السينين بالعشوائية، و إن كنت تعتقد انه عالم حر لا يحكمه أحد و لا يسيره أحد فربما أنت لا تعرف البيتكوين او العملات الرقمية حق المعرفة، فالمتعاطون لهذا المجال يدركون جيداً ان كل شيئ متحكم به و مسير حتى أكبر عملة مفتوحة المصدر و الغير مقيدة بأي شيئ آخر على الإطلاق. 
يسمونهم بحيتان البيتكوين (The Whales)، او حيتان العملات الرقمية، حيتان لأنها ضخمة و كبيرة تصطاد الأسماك الصغيرة في بحار و محيطات العملات الرقمية عامة و البيتكوين خاصة، و البقاء على إطلاع و إدراك بالخطوة القادمة لهذه الحيتان يوفر لك إمتياز الأسبقية و التنبؤ بعالم العملات الرقمية، لكن قبلا عليك ان تعرف من هم هؤلاء الحيتان، و ما عملهم؟ و كيف لهم من أساسه التحكم في عملة رقمية غير مقيدة إطلاقا بأي شيئ آخر ؟ 

إفهم مبدأ العرض و الطلب (Demand & Supply) : 

كمستثمر او هاوي او مهتم بمجال البيتكوين توجب عليك إيجاد بعض المفاهيم في مجال الإقتصاد أولا من أجل فهم سيرورة عمل البيتكوين و العملات الرقمية، على رأسها مبدأ العرض و الطلب، يقوم هذا المبدأ على جزئين متناقضين : إن كان الطلب كثير على مادة معينة لكن العرض عليها قليل فإن سعرها يرتفع، و إن كان الطلب قليل على مادة معينة لكنها متوافرة بشكل كبير في السوق فإن سعرها ينخفض. 
البيتكوين كأي سوق آخر خاضع لهذا المبدأ، فسعره الحالي يؤكد إذا ما كان سوق البيتكوين يتعرض لنقص في الطلب او نقص في العرض، و من يتحكم بالضبط في تحديد هذه التسعيرة هم " حيتان البيتكوين " ( نفس الأمر مطبق على باقي العملات الرقمية ). بما أنك أدركت الآن كيف يتم تحديد تسعيرة البيتكوين، فإليك الحوت الأول في قائمتنا هذه. 


حيتان الـ " بيتكوين " ... تعرف على المتحكمين في سعر البيتكوين !

 الحوت الأول : المتداولين و التجار و المتبضعين : 

تشكل النسبة الأكبر من الأشخاص الذين يتعاملون بالبيتكوين حول العالم، إلا ان سيطرته متوسطة، فهذا الحوت  محدود في البيع و الشراء و التبادل، و يتغير إنتظامه إتباعا لسعر البيتكوين و العملات الرقمية، على سبيل المثال إن إنخفض البيتكوين فإن هذا الحوت ينشط بشكل كبير في مجال الشراء، و إن إرتفع سعره ينشط في البيع، و يؤثر بشكل لحظي في تسعيرة عملة البيتكوين نظرا لإتباعه للسوق التبادل. 

حسب منصة " Chain Analysis " فإن حوت التجار و المتداولين يسيطر تقريبا على 332 ألف بيتكوين، وهو عدد كبير حقا نظرا لسيطرته، إلا ان معظم هذه الوحدات يتم تخزينها لا إستثمارها مما يجعل سيطرة هذا الحوت متوسطة، و يتم التداول و التعامل مع التجار في إطار الـ 332 ألف وحدة بيتكوين ( سعر الوحدة حاليا تقريبا 8000$ )، تقول المنصة أيضا ان المكونين لهذا الحوت لم ينشطو إلا في السنوات الأخيرة لذلك تأثيرهم متوسط على البيتكوين لكن من المحتمل ان يزداد تأثيرهم مع مرور الوقت ليصير قوة تُخضع البيتكوين و العملات الرقمية لقوانينها الخاصة.

 الحوت الثاني : الغير شرعيين و الغير نظاميين : 

إن إستفسرت أحدهم عن الهدف من البيتكوين في الأصل، فسيخبرك انه يوفر لك التعامل المالي دون الحاجة لمعرفة المرسل و المستقبل، فالبيتكوين و العملات الرقمية الهدف منها التخفي و إبقاء الأمور مستورة إن صح التعبير، لذلك يتم إستخدامهما في مجالات غير شرعية كما الحال في منصات و مواقع الديب ويب الشهيرة التي لا تقبل و لا تستقبل الدفع إلا بالبيتكوين بشكل رئيسي و باقي العملات الرقمية بشكل ثانوي.
و ينشط البيتكوين كثيراً في هذا الحوت، فالتعاملات هنا لا تتم بمئات الدولارات او حتى آلاف الدولارات كما الحال بالنسبة لحوت التداول أعلاه الذي يبقى تأثيره نسبي، بل يتم التعامل هنا بقيم كبيرة جدا قد تصل إلى مئات آلاف الدولارات، مما يجعل بضعة تعاملات في المجال الغير النظامي قادر على تغيير تسعيرة البيتكوين بين ليلة و ضحاها.
تقدر منصة " Chain Analysis " عدد وحدات البيتكوين التي يتم إستخدامها في هذا الحوت بقدر 125 ألف وحدة تقريبا، لكن لا يمكن الجزم نظراً للإتجار الغير مشروع في هذه الأماكن، و إن كان عدد الوحدات أقل من الحوت السابق، إلا انه هنا لا يتم تخزينها إطلاقا، بل هي على تعامل سريع و لحظي و دائم أيضا، و تقول ذات المنصة إن هذا الإتجار اللانظامي هو ما يجعل نسبة البيتكوين تزداد و تنقص بين ساعة و ساعة بنسبة قليلة، و أنه كلما كثر الطلب على  البيتكوين هنا إزداد سعره، و إن كان متوافراً نقص سعره.

 الحوت الثالث : البيتكوين الضائع :

إن راجعت مقالنا التالي حول 7 معلومات مهمة لا تعرفها عن العملة الرقمية بيتكوين - Bitcoin و بالضبط في المعلومة الخامسة، فقد أشرنا إلى ان احد المعدنين يدعى James Howell قد قام مرة بتعدين 7500 بيتكوين منذ سنوات، و كان يحتفظ بالـ Private Key الذي يخول له الوصول الى محفظته المليئة بـ 7500 بيتكوين في قرص صلب، لكنه بالخطأ قام برمي القرص الصلب فضاعت منه الـ 7500 بيتكوين التي قام بتجميعها.
الحوت الثالث هو بالضبط عبارة عن مجموعة من الأشخاص الشبيهين بـ James Howell، أشخاص يملكون عددا كبيراً من البيتكوين لكنها راكدة منذ سنوات، مخزنة فقط لا يتم إستخدامها و لا يتم التداول بها، يوجد الكثير من وحدات البيتكوين الراكدة التي يقدر سعرها بمليارات الدولارات ( لا يوجد نسبة محددة او عدد محدد من وحدات البيتكوين الضائعة )، و يعتبر تأثير هذا الحوت نفيا كليا، إذ لا يؤثر إطلاقا في السوق و تأثيره الوحيد قابع في إمتلاك عدد وحدات بيتكوين لا يمكن الوصول إليها، فإن إطلعت على نفس المقال أعلاه ستجد اننا اشرنا إلى ان عدد وحدات البيتكوين محدود و أنه بحلول سنة 2140 سيتم تعدين كل الوحدات و سيبقى إستخدام البيتكوين محصوراً في التداول فقط، لذلك يعتبر هذا الحوت الثالث طلة مخيبة على مستثمري البيتكوين و عائق أمام إستمرارية و تطور البيتكوين، رغم ذلك يرجح البعض انه يمكن في أي لحظة ان يتحول جزء من هذا الحوت الى الحوت الأول او الثاني في حالة إسترجاع المحفظات الضائعة و بداية التداول جددا في البيتكوين.

 الحوت الرابع : صناع البيتكوين :

راجع أيضا مقالنا حول : كل ما تحتاج معرفته عن البيتكوين ، فقد أشرنا في ذات المقال الى ماهية البيتكوين و كيف يتم تصنيعه، و أشرنا إلى ان التعدين (Mining)  يعتبر الركيزة الأساسية في ظهور البيتكوين و بداية التبادل به، و يتم تصنيف صناع البيتكوين كحوت متحكم في هذا النظام و سنخبرك لماذا و كيف بعد قليل، لكن قبلا عليك ان تعرف ان نشاط هذا الحوت أيضا يضمحل شيئا فشيئا، ففي بداية البيتكوين التي كان سعره حينها منخفض كانت تكلفة التصنيع منخفضة كثيراً فكان بإمكان المعدن او صانع البيتكوين صناعة مئات الوحدات من البيتكوين في اليوم الواحد، لكن بإزدياد سعره و تعقيده و ندرته كذلك، أصبح تعدين البيتكوين يتطلب أجهزة خارقة و طاقة مهولة من أجل تعدين البيتكوين الواحد.
إذن كيف يؤثر هذا الحوت في قرارات البيتكوين و قيمه؟ عليك ان تدرك انه كلما قل التصنيع و قلت تكلفة التصنيع أيضا إزداد سعر البيتكوين، فإن تخلى هذا الحوت مثلا عن تصنيف نسبة كبيرة من البيتكوين فهذا سيؤدي الى إرتياب في سوق التداول و محاولة تخزين أكبر عدد من البيتكوين بدل التداول به بسبب ندرته، مما يؤدي بشكل مباشر الى إرتفاع سعره.

و ختاما :

البيتكوين و العملات الرقمية رغم إعتمادها على تقنيات حرة غير مسيرة من طرف أي جهات مثل تقنيات البلوك تشين و غيرها، إلا ان السوق الخاص بها يحكمه بضعة أشخاص، و معرفتهم يتيح لك معرفة قدراتك على الولوج لهذا المجال و الإستثمار أيضا، و ها قد بت الآن تعرف كيف يتم التحكم في أسعار البيتكوين و من هم المتحكمون الرئيسيون فيه أسعاره و كيف أيضا، فحدد قراراتك المستقبلية جيدا في الإستثمار.

الإحصائيات و المصدر من منصة Chain Analysis .

شاركه على :