ما هو نظام Windows Core OS من مايكروسوفت ؟

ما هو نظام Windows Core OS من مايكروسوفت ؟

شارك هذا المقال على :

مايكروسوفت صاحبة أشهر نظام تشغيل في العالم نظام الويندوز قد بدأت العمل على نظام آخر من المتوقع ان يحمل إسم Windows Core OS، فشركة مايكروسوفت و بعد إعلانها عن عدة نسخ من نظام الويندوز آخرها كان نظام الويندوز 10 أقسمت لاحقا انها لن تقوم بنشر اي نظام آخر جديد و سيكون نظام الويندوز 10 آخر نُظُمِها. 
لكن مع التطور التقني الذي نشهده من هواتف قابلة للطي و حواسيب ذات شاشات و انظمة مختلفة، قد يكون نظام الويندوز 10 نظاماً تابثاً لا يرقى للإستخدام في كل الحواسيب خصوصا الحديثة و القادمة مستقبلا، فقررت مايكروسوفت ان تقوم بتحديث نظام الويندوز 10 ( ربما ) و توفير نسخة قد تحمل إسم Windows Core OS كما تمت تسميته حسب الإشاعات، لكن ما هو هذا الـ Windows Core OS ؟ و كيف يختلف عن نظام الويندوز 10 ؟ 

ما هو نظام Windows Core OS من مايكروسوفت ؟

- ما هو نظام الـ Windows Core OS ؟

إن كنت تعتقد ان نظام Windows Core OS هو مجرد تحديث آخر للويندوز 10 فالإجابة هي لا، فحسب التسريبات و الإشاعات هو نظام جديد كليا مبني على الـ C-Shell الخاص بالويندوز، أي ان تركيبته ستكون مشابهة لنظام الويندوز 10 او 7 لكن بعضاً من خصائصه لن تأتي مشابهة للنظامين، نظام Windows Core OS نظامٌ من شأنه ان يعوض نظام الويندوز 10 في مجموعة من الاجهزة التقنية الجديدة مثل جهاز Surface Centaurus او اجهزة Lenovo Flodable Thinkpad القابلة للطي، لكن السؤال الذي يدور في خلدك الآن هو لماذا سيعوضها ؟ اليس الويندوز 10 كافيا؟  
إن الأجهزة الغير حوسبية بشكل كبير مثل أجهزة Surface الخاص بالتصميم او الحواسيب القابلة للطي او الإنفصال ( التي يمكن إستخدامها كحواسيب و أجهزة لوحية في نفس الوقت ) و حتى الهواتف قد لا يتلائم الويندوز 10 معها خصوصا في الإنسيابية، لذلك من شأن نظام Windows Core OS ان يوفر تلك الإنسيابية كالإنتقال من وضع الـ Tablet Mode الى وضع الحاسوب بنقرة زر. 

- ليس فقط الحواسيب : 

بل في الحقيقة نظام Windows Core OS سيكون ملائما لكل الأجهزة من هواتف، حواسيب، أجهزة لوحية، أجهزة رسم و تصميم و الكثير، يمكننا ان نقول ان نظام Windows Core OS قد خُلق لينافس كلا من نظام Fuchsia من جوجل و نظام Harmony من هواوي، فكلا هذين النظامين يتوافقان مع أنواع الأجهزة و يمكن إستخدامهما في أي جهاز بدون مشاكل، و مايكروسوفت تود هي الأخرى ان توفر نظاما شبيها، و كان الحل بالنسبة لها نظام Windows Core OS . 
يجدر بالذكر كذلك من باب المعلومة ان نظام Windows Core OS سيكون بإستطاعته تشغيل و تنصيب برمجيات من نوع exe الشهيرة الى جانب تنصيب تطبيقات الأندرويد كذلك، أي سيدعم نوعي الملفات، و ملفات أخرى أيضا.


- ماذا عن الويندوز 10 آخر أنظمتها ؟ 

سؤال يطرح نفسه كذلك، إن كان نظام Windows Core OS ملائمة لكل الأجهزة و إنسيابي من بينها الحواسيب، فما مصير الويندوز 10 ؟ ألن يكون من الأفضل تنصيب نظام Windows Core OS بدله ؟ الإجابة حسب الإشاعات ان مايكروسوفت لن تتخلى عن الويندوز 10 إطلاقا و ستستمر في توفير تحديثات للنظام بشكل دوري، و قد صرحت انه يمكن لأي شخص تنصيب النظام الجديد، بل في الحقيقة  الكثير من الشركات المصنعة للحواسيب ستتعاقد مع المايكروسوفت بغية توفير نظام Windows Core OS في أجهزتها الجديدة الى جانب نظام الويندوز 10 كذلك. 

-  مختلف النسخ التي سيأتي بها نظام Windows Core OS : 

بالرغب من ان التقارير تشير الى ان النظام سيكون متوافق مع كل الأجهزة لكن يوجد نسخ من النظام و كل نسخة مخصصة و تستهدف نوعا محددا من الاجهزة، و هي 3 نسخ : نسخة Santorini، نسخة Aruba ثم نسخة Oasis ، كل نسخة من النسخ الثلاث لنظام Core OS ستستهدف نوعا محدداً من الأجهزة .
ستكون نسخة Santorini النسخة الأكثر شعبية و إستخدام لنظام Core OS بحيث تستهدف بشكل كبير الحواسيب و الحواسيب القابلة للطي (Flodable) و ربما الهواتف الذكية و الاجهزة القابلة للإرتداء أيضا و ستأتي بواجهة إستخدام مختلفة قليلا عن نظام الويندوز 10 .
اما نسخة Aruba ستكون مخصصة أكثر لمجال الأعمال و البزنس، بحيث ستأتي بواجهة تشاركية يستطيع الكل مشاركة المعلومات و البيانات من خلالها و ستكون مخصصة بشكل أكبر للشركات و ليس المستخدمين لإحتوائها على نظام ذو واجهة أكثر إحترافية تلائم الأعمال على الإستخدام الشخصي. 
اما نسخة Oasis، فأشارت التقارير انها ستكون مخصصة بشكل أكبر للتعامل مع تقنيات الواقع المعزز و الواقع الإفتراضي الذي توفره مايكروسوفت عبر خدمة Hololens بحيث يسمح النظام بالتفاعل مع الأشكال الهولوجرامية و توفير خدمات و بيئة أكثر تفاعلية بهذا الخصوص. 

متى سيتم إطلاق نظام Windows Core OS ؟ 

قد قامت مايكروسوفت في مؤتمراتها الأخيرة بالإشارة الى نسختين أعلاه من نظام Core OS و أسالت بعض اللعاب حول نظامها الجديد، لكنها لم تعلن بعد عن متى سيتم إطلاق النظام بشكل محدد، لكن من المرتقب ان نراه قريبا، فقد تكون السنة القادمة سنة الأنظمة من جوجل، هواوي و لما لا مايكروسوفت كذلك. 

شاركه على :