كود التفعيل

57473037814514058742132154134125845684712774124870852147492234782821478245821784215837524981315874667021013754872345757

اخر المستجدات

3/عروض أكوا

هذا الشاب قام بتحميل بياناته المستخرجة من فيسبوك ... و بيعها على منصة eBay


نصادف في العالم الرقمي العديد من الأشخاص غريبي الأطوار تارة، و المبدعين تارة اخرى، فقد أصبح الويب و الإنترنت بمثابة منصة تجمع كل العقليات و الأفكار في مكان واحد، بل أصبح بإمكانك ممارسة جنونك بدون رقيب او عتيد، و لا مشكلة في ذلك إطلاقا مادمت لا تؤذي احدا او تسبب له إزعاجا قد يؤدي الى تورطه نفسيا، حينها تتخذ المواقع و المنصات التي تتيح لك الإفصاح عن جنونك الإجراءات اللازمة .
و منصة eBay من المنصات الغريبة حقا التي يمارس فيها البعض الجنون بشكل لا يصدق، ليس دائما بالطبع، فقد شهدنا سنة 2012 شخصا حاول بيع دولة " نيوزيلاندا " بأكملها على eBay، و بعضهم يحاول بيه أشقائه او عائلته على الموقع أيضا، و هنا حقا نتحدث عن الجنون، لكن " أولي فروست " لم يكن مجنونا إطلاقا، في الحقيقة بعد التمعن فقد كان عاقلا جدا . 

هذا الشاب قام بتحميل بياناته المستخرجة من فيسبوك ... و بيعها على منصة eBay

" أولي فوستر - Oli Foster " و هو صانع تطبيق LifeFaker، تطبيق يسمح لك بالتباهي بحياتك الإجتماعية على منصات التواصل الإجتماعي و إظهارها بشكل رائع، يقول أولي فوستر انه توصل بالعديد من الرسائل حول قانون الـ GDPR من شركات كثيرة، و تغيير في سياسة  العديد من الشركات من أجل توافق الخدمات التي تقدم مع قوانين الـ GDPR، هذه الأخيرة التي تعني بالأساس المستخدم و معلوماته، و يردف قائلا : " لقد ادركت حينها كم تساوي معلومات و بيانات المستخدمين، و قد سمحت لشركات عديدة لعقود باخذ معلوماتي الخاصة و بيعها لصالحها الربحي، و قد حان الوقت لأقوم بنفس الأمر و أجني بعض المال منها كذلك " . 
إثر هذا، قام " أولي فوستر " بتحميل كل بياناته من منصة فيسبوك، يمكنك فعل ذلك عن طريق التوجه الى الإعدادات و تحميل نسخة من كل المعلومات و البيانات التي تعرفها عنك الفيسبوك، قام " اولي فوستر " بنفس الأمر، ثم عرضها للبيع على موقع eBay على شكل مزاد يبدأ من 99 سنت ( تقريبا 1 دولار ) . 
في الحقيقة، إن فعل " أولي فوستر " فريد من نوعه، فحقا نحن نستخدم منصات التواصل  بشكل دائم، و تقوم بتجميع العديد من البيانات التي يمكن إستخدامها في مجال الإعلانات و الـ Ads، فحسب الإحصائيات أصبحت مواقع التواصل الإجتماعي تحتل ما يقارب 70% من سوق الإعلانات في الولايات المتحدة الأمريكية فقط، و هذا عائد فقط للإستهداف القوي الذي تقوم به شركات مثل فيسبوك و غيرها، هذا الإستهداف الناتج عن تجميع عدد ضخم من البيانات حول المستخدمين و دراستها و عرض الإعلانات المتوافقة بنسبة 80% للمستخدم. 
يقول " أولي فوستر " انه ليس قلقا إطلاقا حول كيف سيتم إستغلال معلوماته من طرف الشاري الأخير على منصة eBay، فمعلوماته تتضمن كما يقول لايكاته و تفاعلاته على المنصة، الرسائل أيضا و أرقام الهواتف، ايضا صور و بعض المعلومات العملية مع رئيس عمله، و هي معلومات لا أعتقد - كما يقول أولي - ستؤثر بالسلب على أي جهة أخرى إطلاقا . 

ما رأيك بفعلة Oli Foster ؟ و هل سنرى يوما حربا بين المستخدمين و المنصات من أجل بيع البيانات بأقل سعر ممكن ؟ قد نرى ذلك حقا مادام هذا الشاب قدم البادرة لفعل ذلك، و شراء بياناته بسعر معقول مناسب بالنسبة له سيفتح الباب للعديد من الأشخاص من أجل بيع بياناتهم مقابل المال بدل السماح لمنصات مثل فيسبوك بإستغلالها بشكل مجاني و الربح من خلالها . 

اترك تعليقا :

هناك تعليق واحد: