كود التفعيل

57473037814514058742132154134125845684712774124870852147492234782821478245821784215837524981315874667021013754872345757

لرواد الأعمال ... مجموعة أفلام رائعة ستساعدك على فهم ريادة الأعمال بشكل أفضل !

لرواد الأعمال ... مجموعة أفلام رائعة ستساعدك على فهم ريادة الأعمال بشكل أفضل !

إعمل بجد حتى يصير رصيد حسابك البنكي مثل رقم هاتفك !  - جوردن بيلفورت 


ريادة الأعمال من المجالات التي أصبحت متاحة للعامة ، فحتى شاب في ربيعه ال15 يمكنه ان ينشئ شركته البسيطة على الأنترنت او على الواقع و لما لا ، و ان يمولها بنفسه او ان يحصل على مستثمرين و يبني قلعته تلك حجرا بحجر ، فريادة الأعمال الأن لم تعد عملا إن صح التعبير ، بل هي فن ، و لا اكذب عليك انني من عشاق و هواة ريادة الأعمال ، فأحب ان انشئ عملي الشخصي او ان اجني من خلاله ارباحا جيدة ، و ربما خسائر أيضا ، فلا ربح بدون خسارة بالطبع ، و قد قدمنا في موقع أكوا ويب مجموعة من المقالات و المواضيع في مجال ريادة الأعمال يمكنك الإطلاع عليها بالنقر هنا ، و دعني أضيف الى قائمة مواضيعنا هذه موضوعا جميلا و محببا و أعتقد ان الكثير سيعشقه ، فسأجمع في هذا الموضوع كلا من محبي الأفلام و محبي ريادة الأعمال ، و سأقدم لك خيرة الأفلام ( و المجربة مني شخصيا ) و الخاصة في ريادة الأعمال ، هذه الأفلام سنستنبط منها مجموعة من الأشياء الرائعة ، اولها كيفية إنجاح مشاريعنا و جعلها تتسلق سلم النجاح ، مرورا بعوامل الفشل و كيفية تخطي الصعاب و عدم اليأس ، نهاية بفرحة لا توصف بمشاهدتك لأعمالك ترضخ سقف أسطح النجاح ! وهو حلم كل رائد أعمال في هذا العالم بدون إستثناء . لذلك ، كفانا تقديما ، و دعنا ندخل مباشرة في الموضوع : 

- The Social Network :


لرواد الأعمال ... مجموعة أفلام رائعة ستساعدك على فهم ريادة الأعمال بشكل أفضل !

فلم The Social Network ، هو فلم ايقوني لعملاق التواصل الإجتماعي الفسيبوك ، هو ليس بفلم وثائقي ، بل هو فلم درامي مستند على قصة حقيقية ، يحكي الفلم قصة مارك زاكربيرغ (Mark Zuckerberg ) مؤسس موقع الفيسبوك و كيفية نشأة الموقع من الصفر ، تم تمثيل الفلم من طرف مجموعة من الشبان اليافعين و الممثلين القويين أهمهم ( جيسي ايزنبيرغ ) في دور مارك ، و ( اندرو غارفيلد ) بطل سلسلة سبايدر مان و الذي جسد دور المدير المالي للفيسبوك ، و ( جاستن تامبرلايك) في دور مؤسس موقع Napster الذي لعب دورا كبيرا في التأثير على مارك في العديد من القرارات اهمها حذف The من موقع Thefacebook و جعله فقط Facebook ، و سأتركك لتكتشف باقي الأحداث بنفسك . 
ما ستستفيده من هذا الفلم كرائد أعمال و هو هدف هذا الموضوع بالطبع ، هو أن الفكرة أساس الشيئ ، أخبرتك بهذا الأمر سابق في موضوعنا حول الSilicon Valley  و يبدو أن الأمر تكرر مجددا في هذا الفلم ، ففكرة الفيسبوك لم تكن فكرة مارك من الأساس ، و مارك بطريقة أو اخرى قد سرقها و نسبها الى نفسه ، و قد حاكمه أصحاب الفكرة الرئيسية بعد نجاح موقع الفيسبوك و إنتشاره في العالم بعدما كان مجرد موقع مخصص للجامعة ( و يعود السبب في نشرته الى مؤسس موقع Napster سابق الذكر ) ، كما انه تخلى عن مديره المالي و صديقه أيضا ، بعدما كان يدا عون له لرفضه الخروج من هارفارد لإنشاء مشروعهم الخاص ، ستدرك أن نشأة الفيسبوك عرفت طرق ملتوية إلتجأ إليها مارك ليحقق ما عليه الآن ، لكن كل شيئ بالطبع بدأ بفكرة ، فأنت كرائد أعمال إذن تحتاج الى فكرة لا غير ، فكرة فقط تجعلك تحقق مرادك بالطبع ! . 
إقتباسات جميلة من الفلم : 
"لا يهمني ان اراد زبنائك الجلوس على كتفي و ان يبدو طِوال القامة على حسابي ، و هذا لا يعني أنني أستمتع بطول قامتهم بالطبع ، و لست مضطرا لأستمع الى اكاذيبكم هذه من أجل سرقة أموالي ، و لا ، انت لن تحصل على إنتباهي " - مارك زاكربيرغ. 


- The Intern : 


لرواد الأعمال ... مجموعة أفلام رائعة ستساعدك على فهم ريادة الأعمال بشكل أفضل !

عندما يجتمع الأسطورة ( روبيرت دي نيرو ) مع الرائعة ( ان هاثاواي ) في فلم لريادة الاعمال ، فتوقع أن الفلم سيكون من أروع ما ستشاهد بالتأكيد ، فلم The Intern او المتدرب ، هو فلم ذو فكرة بسيطة ، لكن معاني عميقة و خصوصا لرواد الأعمال ،  قصة الفلم تكمن في كون شركة ناشئة في مجال الويب تتخذ من إسم About Fit إسما لها تقوم بخطوة غريبة لتوظيف متدربين فوق سن ال60 عاما من أجل العمل لديهم ، ليكتشفو لاحقا ان هؤلاء الكهل اذكى و أكثر خبرة و تعاملا منهم هم الشبان ، فلم رائع يستحق المشاهدة . 
من ناحية رواد الأعمال ، فإن هذا الفلم مليئ بالمعاني و الخبرات التي يمكنك ان تكتسبها كرائد أعمال ، أهمها اولا ان عملك سيأخذ منك وقتك ، عائلتك ، نشاطك ، هذا فقط إن تفانيت في عملك ، و هذا ما حدث مع صاحبة الشركة او الCEO ، هذه الأخيرة التي كانت تريد ان تجعل من شركتها الناشئة في عالم الويب ممتازة الى حد الكمال وهو مبتغى يجب ان يطمح له كل رائد أعمال ، ثانيأ ،و الأهم ، عليك ان تعرف ان للأخرين أيضا آراءهم ووجهات نظرهم ، لا ، ليس هذا فقط ، بل وجهات نظرهم تلك قد تقودك للنجاح ، فقد تعلمت بطلة الفلم العديد من الحكم و المزايا و فنون التعامل و فنون الإدارة من متدرب في ربيعه ال60 ، الذي نفرته في بادئ الأمر كونه " عجوزا " لا يفقه في عالم الويب و إدارة الأعمال شيئا ، ليكون يدا عون و سندا في مسيرتها حتى جعلت من شركتها رائدة في عالم الملابس و الموضة .. إذن اخبرني ، أو اليس هذا فلما تقتبس منه فنون ريادة الأعمال ؟ 
إقتباسات من الفلم : 
" انت لست مخطئا لفعل الشيئ الصحيح ! " - بن 
" رغم انني كهل عجوز ، الا ان الموسيقى لازالت تعزف الحانها داخلي .. انا متأكد من هذا " - بن 
" في الحقيقة ، هناك شيئ فيك يجعلني اشعر بالراحة ، و يجعلني اهدئ من أعصابي فورا ، و أركز أكثر على عملي ، و يمكنني ان ارى هذا جليا " - جولز . 


إقرأ أيضا : 10 أشياء نقتبسها من السلسلة الرائعة Silicon Valley لمشاريعنا المستقبلية !

- ثلاثية The Godfather : 


لرواد الأعمال ... مجموعة أفلام رائعة ستساعدك على فهم ريادة الأعمال بشكل أفضل !

لا داعي ان اخبرك ان فلم The Godfather قد صنف من أروع الأفلام في التاريخ بالطبع ، فقد سمعت عن هذا الأمر مرارا و تكرارا ، فلم و لا أروع ، بثلاثية اجزاء خارقة و رائعة ، و بتصوير مجموعة من الممثلين المحنكين و القويين في المجال أهمهم ( مارلون براندون ) و ( ال باشينو ) و لا ننسى ( روبرت دي نيرو ) الذي مثل في الفلم السابق ، فلم رائع يحكي عن قصة عائلة إيطالية هاجرت الى نيويورك لتبدأ عملها هناك في مجالات غير شرعية مثل كايزنوهات القمار و الأعمال الأخرى ، و صنعت لنفسها إسما في مجال المافيا ، و كان هدفهم الأسمى طوال هذه الثلاثية هي جعل إسم العائلة " عائلة كورليوني " يتألق دائما و يسمع صداه بين العامة ، فلم رائع و قوي و عليك مشاهدته في أقرب و قت إن لم تكن قد شاهدته ، أما ان شاهدته من قبل ، فهل إستطعت ان تستخرج منه بعض الإقتباسات و العبر الخاصة برواد الأعمال ؟ لا ؟ دعني انورك : 
بالنسبة لك كرائد أعمال ، فستدرك أثناء مشاهدتك لهذه الثلاثية ، ان العمل هو العمل ، لا يهم اي شيئ لكن الBusiness is Business ، فخلال الفلم و خلال حكم " مايكل كورليوني " ( ال باشينو ) للعائلة ، فقد قام بأعمال دنيئة وصلت الى قتل كل من أخيه و زوج أخته بسبب خطأ بسيط قاما به سببا لمايكل إحراجا و فشلا في عالم الأعمال ، لا نخبرك هنا انه يجب عليك القتل من أجل إيصال هدفك ، بل يجب عليك ان تفعل اي شيئ و كل شيئ من أجل عملك ، لا يهم ماهيته ، لكن لدي حلم ، سوف أحققه ، و هنا اقتبس كلامي من مارثن لوثر كينغ صاحب عبارة " لدي حلم ، سأحققه " ، ففلم The Godfather حمل بين طياتهم ألاعيب مخضرمة لنجاح مشروعك بعد فشله خصيصا ، فقد فشل مايكل مرات عديدة في تطوير عمله في نيويورك و لاس فيغاس و ايضا كوبا ، لكنه تفوق تفوقا ساحقا في الأخير ، إنه العمل ، لا يهم أي شيئ سوى نجاحي في ذاك العمل . انت صديقي عليك ان تفعل المثل لمشروعك ، ان تعمل عليه ، لا يهم ماذا تفعل لكن عليك العمل عليه حتى ينجح . 
بعض الإقتباسات من الفلم : 
" لا تخبرني بأنك بريئ ، فهذا يهينني ، و الأسوأ يهين ذكائي " - مايكل كورليوني 
" لا احب العنف ، فانا رجل أعمال ، و الدم شيئ نفيس ! " - توم هيغان 

- The Wolf of Wall Street : 


لرواد الأعمال ... مجموعة أفلام رائعة ستساعدك على فهم ريادة الأعمال بشكل أفضل !

نعم ، في الغالب قد شاهدت هذا الفلم من قبل ، واحد من روائع أفلام ليوناردو ديكابريو العديدة ، فلم جد قوي لرواد الأعمال و محبي النجاح بشتى الطرق ، يحكي الفلم عن جوردن بيلفورت الذي يتقمص شخصيته ( ليوناردو ديكابريو ) ، وهو سمسار بورصة بدأ مشواره في بورصة وول ستريت ، قبل ان يلتقي ب مارك هانا و الذي يلعب دوره الخارق ( ماثيو ماكوناهاي ) الذي علمه و أخبره بطريقة ربح المال ، مشهد مدته لا تتجاوز 4 دقائق إعتبرت الأقوى نصحا في الفلم ، و قد ترشح عنها ماثيو للأوسكار أيضا ، 4 دقائق كفيلة بجعلك تأخذ أفكارا قوية عن عالم البورصة ، لكن الفلم كاملا سيعطينا أفكارا في عالم ريادة الأعمال ، مرورا بطريقة إدارة جوردان لشركته الخاصة ، مرورا بالأعمال الغير قانونية ، وصولا الى كونه مدربا لأشخاص أخرين في المجال المالي و رواد الأعمال الصغار . 
ما يمكنك ان تقتبسه من هذا الفلم كرائد أعمال ، هو انه عليك العمل و الجد من أجل تحقيق مشروعك ، ربما كان هذا هو المبدأ الذي تحاول كل الأفلام الترويج له ، لكن جوردن إختار ان يرينا هذا الطريق بطريقة غير قانونية قليلا ، فأثناء الفلم ستلاحظ انه يوصل لك فكرة ان المال ، هو القوة ، لا شيئ غير المال ، فالمال يجعلك تشتري أي شيئ حتى السلطة  ، و المال لا ينكب من السماء ، بل هو ثمار جهد ستجنيها بعملك الجاد ، و قد وضح فلم The Wolf of Wall street مهارات البيع أكثر من مهارة ريادة الأعمال ، فإن كنت من الأشخاص الملتمسين لمجال الMarketing ، فهذا الفلم كنز في هذا المجال لا ريب ، و أنصحك به سواء كنت مسوق او رائد أعمال . و لا داعي ان اخبرك أكثر ، فالفلم كاملا يسرد لك نصائح في مجال ريادة الأعمال بالطبع . 
إقتباسات رائعة من الفلم : 
" دعني أخبرك شيئا ، لا يوجد اي نبل في أن تكون شخصا فقيرا ، فقد كنت فقيرا مرة ، و كنت غنيا مرة ، في كل مرة يتاح لي الإختيار ، اختار ان اكون غنيا " - جوردن بيلفورت .
" ادعى جوردان بيلفورت اقطن في كوينز نيويورك ، عندما اتممت ال26 من عمري ، كنت عضوا في شركة وساطة مالية ، و قد حققت 49 مليون دولار ، و قد أغضبني هذا حقا لأنه كان ربحا ضعيفا " - جوردن بيلفورت .
" بع هذا القلم " - جوردن بليفورت .
" اسرار اللعبة بسيطة ، كل ما عليك فعله هو نقل المال من جيوب العملاء ، الى جيبك انت " - مارك هانا .
" دعني أخبرك بنصيحة عملية : أغلق فمك اللعين !! " - باتريك ( وهو رئيس بيلفورت في وولستريت ) .
" أول قانون في وولستريت .. لا أحد مهما كان ، يمكنه التنبأ بالأسهم ، لا احد يعرف ان كانت ستصعد او تنزل او تدور حول نفسها ، الأمر أشبه بفوغازي ، هل تعرف فوغازي ؟ فوغازي ، فوغيزي ، لا يهم إنه غبار سحري وهمي لا وجود له " - مارك هانا .

- Slumdog Millionaire : 


لرواد الأعمال ... مجموعة أفلام رائعة ستساعدك على فهم ريادة الأعمال بشكل أفضل !

واحد من أروع الأفلام في سنة 2008 ، تم ترشيه لجوائز جولدن غلوب مرات عديدة ، بطل هو جمال الذي يجسد شخصيته ( ديف باتيل ) ، هذا الشاب الذي إشترك في مسابقة " من سيربح المليون " ان صح التعبير ، و في كل سؤال يجتازه يقترب أكثر و أكثر من تحقيق المليون ، في اجزاء هذا الفلم ، سيعود بك الزمن الى كيف كان هذا المليونير ذو ال18 سنة ، كيف عاش ، و كل شيئ ، نحن بشر أولا و اخيرا ، والشعور جزء لا يتجزء من كينونة شخصياتنا ، هذا ما سيعلمك أياه هذا الفلم ، فقد ضحى و عانى من أجل الحب ، الصداقة ، الفقر ، و تربع على عرش كرسي قد يكسبه المليون أخيرا .. انه الSlumdog Millionaire . 


كرائد أعمال ، فإن هذا الفلم يذكرك كيف كنت ، و كيف أصبحت ، لا تعتقد انه بمجرد ان تبني مشروعك و تأخذه الى القمة ستمحي ماضيك كما لو لم يكن أبدا ، بل ماضيك هو ما جعلك تصل الأن الى هذه المرحلة ، لا ، بل كلما عدت الى ماضيك لتتذكر أخطائك ، و تتذكر نفسك ، و تتذكر تفكيرك ، زادت بك عجلة النجاح الى الأمام لتكسر الحواجز ، فالماضي هو ما يجعلنا نتقدم ، و حمقى من إعتقدو ان الماضي قد مر و هرم عليه الزمن و لا شيئ يستفاد من الماضي . 
بعض الإقتباسات الرائعة من الفلم : 
" النساء و المال ، هما السبب في جعلك ترتكب العديد من الأخطاء ، و قد قمت بالتركيز عليهما كثيرا ! " - مفتش شرطة . 
" عندما يسألنى أحد سؤال ... أخبره الإجابة فورا ! " - جمال مالك . 
" الله رائع !! " - سليم 
" ان عدو عدوي .. صديقي " - جافيد 

- Forrest Gump : 


لرواد الأعمال ... مجموعة أفلام رائعة ستساعدك على فهم ريادة الأعمال بشكل أفضل !

أعتقد ان الكثير من الأشخاص من يقرأون هذا الموضوع سيختارون فلم The Wolf of Wall Street كأفضل فلم في القائمة ، لكن للأسف لن اختار هذا الفلم ، ففلم Forrest Gump هو أفضل فلم بالنسبة لي في هذه القائمة بدون منازع ، قصة رائعة يجسدها الخارق و الرائع ( طوم هانكس ) الذي يلعب دور فوريست غامب ، وهو شخص ذو معدل ذكاء 75 ، و هو أضعف معدل ذكاء ، و قد ابدى  فوريست غباءا مذكورا و قويا في الفلم ، فحتى المدرسة لم تقبله لكونه يحظى بأضعف معدل ذكاء على الإطلاق ، فتعرف على صديقة أحبها منذ الصغر ، حاول جاهدا ان يجتهد في دراسته حتى تخرج من الجامعة بنقطة جيدة رغم غباءه ، ليقوده غباءه مجددا الى معسكر تدريب للجيش ، فأبدع فيه فصار محاربا شجاعا لدرجة ان غباءه ذاك ساعده على إنقاذ أصدقاءه من موت محتم ، ليستقبل من الجيش ليأخذه غباءه مجددا الى تنس الطاولة او البينغ بونغ ليأخذ بعدها المركز الأول في البطولة العاملية ، غباء في غباء و عمل في عمل ، حتى صار مليونيرا يملك أكبر قوارب الصيد في المدينة لجلب السمك ، و منزل كبير و زوجة ماتت لتترك له ابنه الوحيد ، ليتمنى جاهدا ان لا يكون مثله ، 
كرائد أعمال ، ستتعلم ما لن تتعلمه أبدا في اي فلم اخر ، الذكاء ليس سلاحا سيساعدك نجاح مشروعك ، لا ليس الذكاء ، بالعمل الجاد  ،ففي كل مهمة او عمل كانت تعطى ل فوريست كان غبيا فيها غباءا شديدا ، لكنه بالإجتهاد أبدع فيها ، فأصبح تلميذا ناجحا ، جنديا قويا ، رياضيا بارع ، و رائد أعمال ناجح ، " يمكنك ان تعلم الكثير من حذاء الشخص فقط " يقول فوريست و لم يكذب في هذا الأمر ، فكلما إرتدى حذاءا جديدا ، سواء عسكريا ، رياضيا ، كلاسيكيا ، كان يحقق شيئا ، فلم سيجعلك تسقط في حب ريادة الأعمال و النجاح ، فلم بالنسبة لي من أفضل الأفلام في ريادة الأفلام على الإطلاق . و أنصحك ان تشاهده الأن بعد نهاية قرائتك لهذه الأسطر . 
إقتباسات رائعة و قوية من الفلم ، و اسف سأكثر قليلا من الإقتباسات لكنها حقا جد رائعة و ملهمة بالنسبة لي : 
" هل فكرت يوما فوريست ، هل فكرت في ماذا تكون ان تريد في المستقبل ؟ ماذا ؟ انا في المستقبل ؟ او الن اكون انا فقط ؟ " - حوار بين فوريست و جيني . 
" الغبي هو ما يفعل فعل الأغبياء " - فوريست غامب . 
" امي دائما تقول ، إن الحياة مثل علبة الشوكولاطة ، لن تعرف دائما ما الذي قد تحصل عليه " - فوريست غامب 
" عليك ان تقوم بالأفضل بما اهداك الله إياه " - سيدة غامب ( والدة فوريست ) 
" هل كنت يوما مع فتاة ما فوريست ؟ اه ، نعم ، أجلس دائما بجانبهم في حصة الإقتصاد " - حوار جيني و فوريست . 
" لا أدري ان كنا جميعا نتحرك بأقدارنا ، ام انها مجرد حياة عشوائية تطفو بينا ، في جميع الأحوال ، أعتقد انهما الإثنين " - فوريست غامب . 
" لم أتوقف عن الركض لمدة  3 سنوات ، و شهرين و 14 يوما و 16 ساعة " - فوريست غامب . 
" امي كانت دائما تقول ، إن الموت جزء من الحياة ، حسنا ، كنت أتمنى ان لا يكون كذلك " - فوريست غامب . 
" امي كانت لديها دائما طريقتها الخاصة في تفسير الأشياء لي ، حتى أستطيع فهمها ، فكما تعلمين انا غبي " - فوريست غامب .
" مبروك عليك ، انت الفائز معنا ، ما شعورك ؟ حسنا ، اود ان اتبول " - فوريست غامب اثناء فوزه بلقب الجندي . 
" عليك ان تعدني بشيئ ، إن واجهتك أي مشكلة ، اياك ان تتصرف بشجاعة ، فقط أجري ، قم بالجري ، هل هذا مفهوم ؟ - جيني .
" امي ، ما هي العطلة ؟ العطلة يا فوريست ، هي عندما تذهب الى مكان ، و لا تعود منه إطلاقا " - والدة فوريست تحاول ان توضح له سبب غياب والده . 

The pursuit of happiness : 


لرواد الأعمال ... مجموعة أفلام رائعة ستساعدك على فهم ريادة الأعمال بشكل أفضل !

الطريق الى السعادة ، فلم ربما سيؤثر فيك كثيرا ، و قد تدمع لك عيناه ايضا ، الفلم مقتبس عن قصة حقيقية لكريس غاردنر الذي يجسد شخصيته الرائعة ( ويل سميث ) و إبنه الشاب ( جايدن سميث ) بطل فلم The Karate Kid ، يحكي الفلم عن رجل ذكي جدا ، يقوم بصناعة جهاز لكشف السرطان ، ويبيعه للمستشفيات و المستوصفات ، الا انه جد مكلف و لا احد يقبل منه الشراء ، ليقوم بعد ذلك بالإفلاس بعد مدة ، لتتركه زوجته و يتمسك بإبنه حد الممات ، لكن أخيرا يفقد كل امواله ، مكان نومه و كل شيئ و في يده إبنه البسيط الذي يكاد ان يخرج من الدراسة بسبب عدم دفع التكاليف ، فيقوم كريس باللوجوء الى البورصة ( كما الحال لجوردان في فلم ذئب وول ستريت ) لكن لا يعدونه الا بمدة تجريبية مدتها أشهر سيجتازها الكثيرون و سيختارون القليل فقط ، فكانت فرصة كريس ضئيلة في النجاح خصوصا ان الأمور تتزاحم شيئا فشيئا يوما بعد يوم ، لن اخبرك بنهاية القصة و التي دمعت لها عين كريس غاردنر و ربما انت ايضا . 
بالنسبة لك كرائد أعمال ، فعليك ان تقوم بالمستحيل مجددا من أجل إنجاح مشروعك ، صحيح ان البدايات ستكون صعبة ، صحيح انك ستعاني ، صحيح انك ستضحي ، صحيح انك قد تقتل في سبيل ذلك ، لكن الهدف واضح امام عيني ، و سأصل إليه ، يجوز بالذكر انه في الفلم قام كريس غاردنر بحل مكعب روبيك ، وقد كان قد عرف أوجه لأول مرة حينها ، و لم يستطع احد حل المكعب ، فقام كريس بحله لأولة مرة في مدة لا تتجاوز 3 دقائق في سيارة اجرة من أجل ان يبرهن لمدير البورصة انه كفيل بالعمل ، لكن المدير خانه حينها .. يجوز بالذكر أيضا ، ان كريس حاليا قد أنشأ شركة بورصة خاصة به و أنجحها و أصبح من أكثر الشخصيات شهرة و ثراءا في العالم . 
مقتبسات من الفلم : 
 " هذا الجزء من الحياة ، نعم هذا الجزء ، يسمى السعادة " - كريس غاردنر
" أنت أب جيد " - كريستوفر الإبن . 
" هاي ، لا تجعل أحدا يخبرك انك لا تستطيع ، حتى لو كنت أنا ، هل فهمت ؟ ان كان لديك حلم ، فعليك حمايته ، الناس لا تستطيع فعل تلك الأشياء ، فيخبرونك انك انت أيضا لا تستطيع ، إن اردت شيئا ، إذهب و خذه ، نهاية " - كريس لإبنه . 

إذن ، كانت هذه تجميعتنا البسيطة لأفلام حققت نجاحا جيدا و إلتفت الى مجال ريادة الأعمال ، لكنها ليست النهاية ، فهناك مئات الأفلام من هذا النوع ، منها فلم Joy 2015 و فلم Jobs 2008 و أفلام أخرى ، لكنني لن أتوقف ان اردت ان ادرج جميع الأفلام من هذا النوع ، إذن أخبرنا ، ما هو أفضل فلم لك في اللائحة ؟ 

اترك تعليقا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق