شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعا
شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعاد
هواوي تطلق بشكل رسمي نظامها الجديد HarmonyOS

هواوي تطلق بشكل رسمي نظامها الجديد HarmonyOS

بإستمرار الصراع بين هواوي و الولايات المتحدة الأمريكية و المتمثل بشكل أساسي في حظر منتجات شركة هواوي في أمريكا أولا، ثم منع الولايات المتحدة الأمريكية أي شركة تقنية أخرى أمريكية من التعامل مع هواوي، قد تأثرت هذه الأخيرة بالكثير من الأضرار الجسيمة، و لكنها حاولت في جميع الحالات استجماع قوتها و البحث عن بديل. لكن الضربة القاضية كانت منع هواوي من خدمات جوجل بشكل كامل، و حتى تحديثات الأندرويد المستمرة، مما جعلها تبحث عن منفذ آخر غير نظام الأندرويد التابع لشركة جوجل الأمريكية، فقررت منذ السنة الماضية أن تبدأ هذه الأخيرة بصناعة نظامها الخاص. 
يعتبر نظام HarmonyOS أول نظام من شركة هواوي، تم تلقيبه في البداية بنظام HongMeng OS، قبل أن تغير الشركة رسميا إسمه، أو أعلنت عن الإسم الرسمي له HarmonyOS، في هذا الحدث الذي أطلقت فيه الشركة نظام HarmonyOS يجدر بالذكر أنها أطلقت النسخة 2.0 من النظام التي تأتي بتحسينات و مزايا جديدة لهذا النظام. 

هواوي تطلق بشكل رسمي نظامها الجديد HarmonyOS


تقول شركة هواوي في بعض التصريحات السابقة لها، أن فقط هواوي و آبل قادرتين على صناعة كل من السوفتوير و الهاردوير معا، ملمحة إلى أن هواتف هواوي القادمة ستأتي بنظام HarmonyOS و ليس بأنظمة أخرى مثل الأندرويد، كما صرحت هواوي في مؤتمرها قبيل الإعلان عن النظام بشكل رسمي قائلة : " يمكنك إطفاء كل الأضواء لكن لا يمكنك إطفاء النجوم في السماء "، ملمحة إلى أن جوجل و أمريكا مهما حاولت هذين الأخيرتين التغلب على هواوي و التفوق عليها من خلال حرمانها من الشراكات مع باقي الشركات الأمريكية. 

عودة لنظام HarmonyOS من شركة هواوي، النظام سيكون متاحا للمطورين قبل نهاية سنة 2020، بل و ستقوم شركة هواوي بإطلاق أول هاتف بنظام HarmonyOS قبل نهاية هذه السنة أيضا و الذي سيكون أول هاتف في العالم و من الشركة يأتي بنظام HarmonyOS. 
أما بالنسبة للنظام، فسيكون HarmonyOS متوافقا مع جل الأجهزة الذكية على رأسها الهواتف الذكية، إلى جانب أجهزة أخرى مثل الساعات الذكية، السيارات و شاشات التلفاز، لكن التحديثات الأولى للنظام ستخص بشكل أساسي الهواتف الذكية. 

المطورون لن يجدو صعوبة كبيرة في التعامل مع نظام HarmonyOS أو الإنتقال إليه أو حتى تطوير برمجيات عليه، و باقي الشركات أيضا مثل فيسبوك أو آبل يمكنها تحويل تطبيقاتها من أنظمة أندرويد إلى HarmonyOS و توافق تشغيلها بسهولة، كون أن النظام مبني على نفس بنية الأندرويد و لن يحتاج لتطويرات خيالية لتشغيل التطبيقات عليه. و إن كانت لديك أي تخوفات من نظام HarmonyOS لكونه نظاما تجسسيا و ما إلى ذلك، فقد قررت هواوي جعل النظام مفتوح المصدر للجميع، بحيث يمكن لباقي الشركات الأخرى أيضا إدراجه في هواتفها الذكية بدل الأندرويد.

هواوي تطلق بشكل رسمي نظامها الجديد HarmonyOS


كما لمحت هواوي، أنها في المستقبل، و لإرضاء الجميع، ستقوم بإطلاق الهواتف الذكية الخاصة بها بنظامين الأندرويد و HarmonyOS و ذلك لتتيح للمستخدم الأخير الإختيار بين هاتف بهذا النظام أو نظام أندرويد. 


في المستقبل القريب، سينظم نظام جديد لعائلة الأنظمة الذكية في العالم كالويندوز و الأندرويد و iOS، فهل سيكون في نفس المنزلة ؟ و هل سيحصل على نفس الدعم و التشجيع من طرف مجتمع المطورين ؟ 

شاركه على :