التداول الآمن للأموال

التداول الآمن للأموال

شارك هذا المقال على :

لقد أحدث التطور الهائل في وسائل الإتصال والتكنولوجيا نقلة نوعية في هذا العالم، وباتت كل العيون تتجه إلى اتباع طرائق حديثة ومتطورة لتحقيق الأرباح وكسب الأموال على غير الصورة التي كان عليها القرن السابق. ومن هنا نجد أن كثيرا من الناس تتجه إلى استثمار وتداول أموالها في البنوك العالمية أو الأسواق المالية الضخمة أو المؤسسات الدولية الكبيرة باحثة عن نافذة جديدة تجلب الكثير من المزايا والفرص لتنمية وخلق الأرباح. ويعد الفوركس واحد من أشهر الأسواق التي تختص بتداول العملات على مختلف انواعها وأصولها.

تداول الأموال 

هو وسيلة من وسائل تحقيق الأرباح والأهداف المالية بطريقة تساعد على زيادة رأس المال. ونعني بهذا تبادل عملة أجنبية مقابل عملة أجنبية أخرى مساوية لها بالقيمة مثل الدولار الأميركي، اليورو الأوروبي، الجنيه الإسترليني، اليّن الياباني، الدولار الكندي، والدولار الأسترالي. فمن الممكن أن نبادل قيمة الدولار الأميركي مقابل قيمة عملةٍ أخرى . ومن المعروف أن شركات التداول الرائدة حاصلة على ضمانات وتراخيص من هيئات رقابية إما محلية أو عالمية مثل هيئات الرقابية المالية الموجودة في كل من بريطانيا وسويسرا والتي ساعدت على ذيوع صيت هذه الشركات وانتشارها بسرعة كبيرة بين المتداولين. من الأمثلة على هذه الشركات شركة ADSS، و شركة XTB، و شركة ICM .

التداول الآمن للأموال

ما هي خطوات التداول الآمن ؟ 

على المستثمر أن يتبع هذه الخطوات ليحقق استثماراً ناجحاً وتداولاً مربحاً: 
  1. البحث عن أكثر الوسطاء مصداقية أي من يمتلكون حق مزاولة العملات في السوق المالي، أكثر الشركات ضمانة ثم القيام بإنشاء حساب لدى الشركات.
  2. عند اختيار الوسيط، يجب تعبئة نموذج الحساب إما بمساعدة الوسيط أو عن طريق مشاهدة الفيديوهات التعليمية الخاصة بالوسطاء.
  3. على المستثمر اختيار الصفقة المناسبة عند البيع أو الشراء.
  4. الإتفاق على فترة صلاحية الصفقة الخاصة بالبيع أو الشراء.

الأسس التي يبنى عليه التداول 

لنصل إلى الإستثمار الناجح عند تداول الأموال يجب على المستثمر تحديد كل من:
  1. أسس الإستثمار : على المستثمر الناجح أن يحقق التوازن بين درجة المخاطرة والأرباح، وهذا لا يتحقق بالإستثمار في أصل أو منتج واحد بل بالتنويع بين الفئات المختلفة من المنتجات الإستثمارية.
  2. مخاطر الإستثمار : أكثر ما يواجهه المستثمرون في الأسواق المالية هو عدم ثبات الأسعار وتقلبها بين الحين والآخر بشكل مفاجئ أو الانجرار نحو الأسباب التي تؤدي إلى خسارة رأس المال.

ضمان سلامة الأموال عند التداول 

يبحث المستثمرون عن الشركات التي تقدم ضمانات لسلامة أموالهم، والتي تساعدهم على إيجاد مصدر دخل آمن لهم بعيدا عن الخسائر محققين الأهداف على المدى القصير أو الطويل. لذا من الأفضل أن يتجه المسثمرون الجدد إلى اتباع هذه النصائح لضمان سلامة الأموال:
  1.  الاستفادة من فرصة إنشاء حساب تداولي تجريبي ومجاني لبناء قاعدة صلبة تساعده على الإنطلاق منها.
  2. الاستثمار بمبلغ ليس ضخما في حين كانت القدرات المالية للمستثمر محدودة.
  3. وضع خطة محددة الأهداف للابتعاد قدر الإمكان عن المشكلات الفنية.
  4.  اتخاذ القرار السليم لإتمام البيع أو الشراء بعد دراسة شاملة دون الحاجة إلى التسرع.
  5.  عدم التأثر بالأخبار المضللة والمزيفة التي ينشرها مستثمرون من أجل إحداث تقلبات سريعة وإخلال التوازن لديك.
  6.  لا تدع للتخمين فرصة عند اتخاذ القرارت بل اجعل كل قرار يصدر منك بعد مشورة وبحث دقيق.
  7.  التعلم من كل الأخطاء والتجارب التي يمر بها المستثمرون الآخرون من أجل تطوير الآداء والبعد عن الإخفاقات المتكررة.
  8.  تعلم كيفية تحليل البيانات الخاصة بالعملات والأسهم والإلمام بكل ما هو جديد في سوق التداول.
  9. مراجعة ومقارنة الاستراتيجيات والأساليب المتبعة في التداول.
  10.  الإيمان والصبر والشغف لتحقيق الأهداف.

التداول عبر سوق الفوركس 

وهو الذي يطلق عليه مفهوم تداول العملات الأجنبية (Foreign Exchange) بين كل من الأفراد، والمؤسسات المالية، والشركات بالصورة التي نراها اليوم. ولقد ذاع انتشار هذا السوق بين كل دول العالم، إذ أنه يمتاز بكبره وكثرة سيولته مما أدى الى ازدياد أرقام المتداولين عبره وبشكل ملحوظ. يتيح سوق الفوركس للمتداولين فرصة التداول بالعملات الأساسية كالدولار الأمريكي، واليورو الأوروبي، والجنيه الإسترليني، واليّن الياباني بالإضافة إلى العملات النادرة التي تتميز بقلة تقلبها وسيولتها وتداولها.

المميزات التي يتسم بها سوق الفوركس 

  1.  يقدم لمستثمريه أكثر من 50 زوجا من العملات الأساسية والنادرة.
  2.  التداول عبره على مدار 24 ساعة ولطيلة خمسة أيام في الأسبوع.
  3.  يعطي فرصة التداول دون وجود تكاليف مخفية.
  4.  يتسم بدرجة عالية من السيولة.
  5. السهولة والإستجابة الدائمة عند إجراء المعاملات عبر الإنترنت.
  6.  تقديم خدمات تتيح التداول بالحسابات الإسلامية.

من أهم من يؤثر على سوق الأسعار في الفوركس 

  1. الفروقات التي تطرأ على معدلات التضخم.
  2.  الفروقات التي تحدث في أسعار الفائدة.
  3.  العجز في الحسابات الجارية.
  4.  الدين العام.
  5.  شروط الخاصة بألية التداول.
  6.  الحالة الإقتصادية والسياسية المستقرة للدول.

المشاركون في سوق الفوركس 

يدرج المستثمرون عبر سوق فوركس تحت إحدى الفئات التالية:

  1.  الأشخاص المسافرون الذين يبادلون الأموال للسفر أو للسياحة.
  2.  المستهلكون الذين يهتمون بشراء السلع الغير متواجدة في الدولة.
  3.  الشركات الكبرى التي تستورد المواد الخام والسلع من خارج الدولة عبر تبادل العملات.
  4.  المستثمرون المهتمون بالعملات الأجنبية للتداول بالعملات والأسهم والأصول بنية تحقيق الأرباح.
  5.  المؤسسات المصرفية التي تقدم الخدمات لعملائها كالإقراض أو المال مقابل الخدمة.
  6.  البنوك المركزية التي تقوم بشراء أو بيع العملات لتحقيق الموازنة في حالة الاضطرابات المالية.

ملخص القول 

وبهذا فإن عملية التداول أصبحت ميسرة وليست معقدة ولكنها تحتاج إلى البحث الدقيق، والاستشارة من أصحاب الخبرات والتجارب، والمتابعة الدورية بحيث يستطيع المستثمر الوصول إلى الصفقة المطلوبة وتحقيق الأرباح وزيادة الأهداف.

شاركه على :