شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعا
شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعاد
إفهم مشكلة هواوي و جوجل ... فالأمر ليس كما تعتقده إطلاقا !

إفهم مشكلة هواوي و جوجل ... فالأمر ليس كما تعتقده إطلاقا !

القصة الأكثر تداولا مؤخرا و الأكثر إنتشاراً، و ما جعلنا نحن بدورنا نقوم بإطلاق هذا التوضيح هو إنتشار بعض المفاهيم الخاطئة و الزاحفة، بل حتى ان بعضهم بدأ ينصح الآخرين بحرق هواتفهم " هواوي " لأن لا فائدة منها بعد الآن، و أن الشركة سيصيبها كساد و إفلاس، كما لو كانت " هواوي " بضخامتها تعتمد فقط على جوجل في نجاحها، لكن الأسوأ هو مسألة فهم هذه القضية برمتها، سنقوم من خلال هذا بشرح مبسط جدا لهذا اللبس في مسألة مشكلة هواوي و جوجل و حظر أمريكا للشركة. 


ملاحظة مهمة : كل المعلومات الواردة في هذا المقال قد تم تجميعها طيلة الـ 48 ساعة الماضية منذ الإعلان عن خبر حظر أمريكا لأي منتجات هواوي، قمنا بتجميعها و تنظيمها لنوفر لكم هذا المقال الشامل الذي يشرح كل شيئ. 

- أول الأشياء أولا: بداية المشكلة 

لا ندري ان اردنا ان نتحدث عن الامر بشكل عام او تقني بشكل خاص، لكن في جميع الاحوال يوجد حرب بين أمريكا و الصين قد إشتعلت قرابة السنة و النصف و ذلك بعد قرابة تفوق الصين على أمريكا إقتصاديا لتصبح الدولة الأكبر إقتصاديا في العالم حسب تنبؤات العالم الإقتصادي، في خضم هذا التطور و الإزدهار و التفوق الصيني، هواوي الشركة  التكنولوجية الرائدة الصينية قد إستطاعت حجز مكان لها و التفوق - مبدئيا و حتى إحصائيا - على كل من سامسونج و آبل و بدأت تشكل تهديدا تقنيا للشركات الأمريكية، مما جعلت أمريكا و بالضبط الرئيس ترامب يبحث عن خطط بديلة، كانت بدايتها بتشويه سمعة هواوي قليلا ببعض التجسسات و القبض على إبنة مؤسس هواوي في كندا بتهمة الإحتيال المالي و التهرب الضريبي، لكن لا شيئ يكسر عظمة هواوي حتى الآن، فإضطرت أمريكا الى حظر التعامل الكامل لأي منتجات لشركة هواوي (Huawie) و مجموعة من الشركات الثانوية التابعة لها. 


- ما الذي يعنيه حظر أمريكا للتعامل مع شركة هواوي ؟ 

لو كان المشكل أمريكيا لكان الأمر جيداً، حظر أمريكا للتعامل مع شركة هواوي و كل منتجاتها الرقمي يفضي الى حظر و منع الشركات التقنية كذلك الموجودة في امريكا الى التعامل المباشر مع الشركة، لا خوف من  خدمات شركات مثل فيسبوك و تويتر و غيرها فخدماتها محظورة أصلا في الصين، كذلك محرك البحث جوجل إذ تم تعويضه بـ Baidu، لكن المشكلة قائمة في نظام تشغيل الأندرويد التابع لشركة جوجل التي تحصل على ترخيصاته في الإستخدام، بحيث ستوقف جوجل تعاملها مع شركة هواوي حين يتعلق الأمر بالنقاط المشتركة في النظام. 

لم تتأخر شركة جوجل في الرد مباشرة و الخروج بتصريح بعد توقيع إتفاقية حظر أمركيا لمنتجات هواوي، غذ قالت جوجل انها مضطرة للإنصياع للقانون الأمريكي و إحترامه و بذلك منع توفير بعض التطبيقات في المستقبل، بينما يمكن للمستخدمين الحاليين الحصول على كافة المميزات من تطبيقات مثل جوجل بلاي و تطبيقات جوجل الأخرى دون مشاكل، فالمشكلة الأصح في الهواتف التي سيتم تصنيعها في المستقبل، و ليست الهواتف الحالية.


- ليست جوجل فقط 

إن جوجل مجرد مشكلة طفيفة يا صديقي، إن المشكلة الأكبر هو حلفاء أمريكا في الأصل، و بعض الشركات الأخرى التي ستتبع خطة جوجل، مثل شركة Intel و شركة Western Digital الى جانب شركات أخرى مثل Qualcomm، فهذه الشركات في الأصل توفر قطع غيار لشركة هواوي من اجل تصنيع هواتفها و تصنيع حواسيبها كذلك، لكن شركات أخرى مثل Leica رفضت التعليق عن الأمر و من الواضح انها قد تدعم هواوي و ستزودها بقطع الغيار، تمتد المشكلة أكبر للشركات الغير الأمريكية التي ستود كسب رضى أمريكا و تنصاع لها و تتخذ نفس خطوة جوجل أيضا، و هنا المعضلة الأكبر لشركة هواوي، و ليست تطبيقات جوجل في حد ذاته.

إفهم مشكلة هواوي و جوجل ... فالأمر ليس كما تعتقده إطلاقا !

- ما الحلول الممكنة لشركة هواوي للخروج من الأزمة ؟ 

حتى لا تتعقد عليك الأمور كثيراً، شركة هواوي و أرباحها و " البيزنس " الخاص بها و إن كان له عتاد كبير لدى الشركات التي ستتخلى عنها، إلا انها لم تبني إمبراطوريتها بالإعتماد عليها، فلشركة هواوي العديد من الحلول، فقد خرجت الشركة أولا بتصريح مفاده انها ساهمت بشكل كبير في تطوير نظام الأندرويد، فنظام الأندرويد نظام مفتوح المصدر و لازال بإمكانها إستخدامه، لا ننسى ان لهواوي واجهة EMUI التي تختلف كثيرا عن الأندرويد بحد ذاته، و قالت هواوي انها ستعمل جاهدة مع جوجل لبناء شراكات لمحاولة حل هذه المشاكل بأقل التكاليف.
عودة بنا للحلول، فشركة هواوي صرحت قبل أشهر عديدة ان لديها نظام خاص للتشغيل في حالة تم حظر او منع نظام الأندرويد، و قد تستخدمه في الهواتف القادمة، لكن هذا سيجعل من شركة هواوي تخطو خطوة للوراء كون ان نظام الأندرويد اكثر شهرة و متشعب لدرجة كبيرة كذلك، مما سيجعل من الصعب التوافق بين النظام الجديد و الأجهزة الأخرى.
بالنسبة لمشكل حظر تطبيقات جوجل، فسيكون حلاً مثاليا لشركة هواوي في إبتكار متجر خاص بها للتطبيقات الآن لضم كل التطبيقات و منافسة متجر جوجل كذلك، كما انه سيتوجب عليها التكلف الآن بنفسها بإصدار التحديثات الأمنية للتطبيقات و كذلك لنظام الأندرويد بحيث ستتخلى عنها جوجل بداية من الآن في إصدار اي تحديثات لتطبيقاتها او للنظام بحد ذاته.

- ما الوضع لمن يمتلك هاتف هواوي حاليا ؟ 

ببساطة، قد اخبروك ان تحرقه، ان ترميه في الزبالة، ان تبيعه بسعر ريال و نصف، و نخبرك بأن تصفعهم على وجههم و تخبرهم ان الهواتف الموجودة حاليا لدى المستخدمين و الهواتف الموجودة في المخازن لن تتأثر أبدا و إطلاقا بهذا الأمر، بحيث لازالت ستتوصل بتحديثات جوجل الأمنية للنظام و لازالت ستتوصل بتحديثات التطبيقات كذلك، ببساطة الأمر عادي، و إن كنت مقبلا على شراء هاتف لشركة هواوي، فلا تخجل أبدا، فهو لازال صالحا و ستستخدمه بشكل طبيعي كليا.


- ما الوضع للهواتف القادمة من شركة هواوي ؟ 

هنا تكمن المشكلة في الأساس، تقول شركة هواوي انه لديها مخزون من الشرائح و قطع الغيار التي يمكنها من تصنيع المزيد من الهواتف في الثلاث أشهر القادمة، و أنها و في هذه الفترة قد تحتاج الى الحصول على بعض تصريحات الشركات التي تزودها بهذه القطع، في حالة كانت سترفض التعامل معها فالشركة ستضطر اما لصناعة قطع خاصة بها او ستضطر للتعامل مع شركات أخرى ( في الغالب صينية او كورية )، كما ان الأجهزة القادمة من هواوي اما ستأتي بنظام تشغيل هواوي الجديد، او ستأتي بتشغيل نظام أندرويد بسيط لا يضم أياً من تطبيقات جوجل منصة مسبقا ... مهلا، هل هذا يعني انه لا يمكننا تشغيل اليوتيوب او تطبيقات جوجل عليها ؟ الجواب هو لا، فقط الهاتف سيكون مثل الرضيع العاري لا يأتي بأي تطبيقات منصبة، يمكنك تنصيب متجر خارجي، ثم البدئ في تنصيب تطبيقات مثل اليوتيوب، جوجل مابس، جيمايل و البدئ في إستخدامها بشكل عادي، بالنسبة للتحديثات اترك المتجر الخارجي يقوم بالأمر ( مثلا متجر Aptoide سيقوم بهذه المهمة و سيعوض متجر جوجل بلاي بشكل عادي )، نؤمن ان جوجل ستتعاقد مع أحد المتاجر او ستقوم بصناعة متجرها الخاص للتطبيقات لتجاوز هذه الازمة. كما ان نظام الأندرويد الذي سيأتي في هذه الاجهزة قد يكون بسيطا قليلا، و ستضطر شركة هواوي بنفسها إلى ارسال التحديثات للنظام و ليس جوجل هذه المرة.

إقرأ أيضا : أفضل المواقع و الخدمات لتحميل تطبيقات أندرويد غير موجودة في المتجر او محظورة في بلدك

- أخبار و تفاصيل مستجدة حول هذا الأمر :


  • شركة هواوي تعلن عن تفاصيل أولية حول إسم نظامها الخاصة الذي سيعوض الأندرويد و الذي قد يحمل إسم Hongmeng OS . 
  • الولايات المتحدة الأمريكية تفك الحظر مؤقتا على هواوي الى حين صيانة بعض الشبكات و تحديث بعض الهواتف الخاصة بالشركة في السوق الأمريكية .
  • تم حرمان شركة Huawei من إدراج خواص الـ SD Cards او البطاقات الخارجية و ذلك بعد سحب الترخيص منها من طرف SD Card Association .
  • سحب ترخيص من شركة هواوي لإدراج خاصية الـ Wi-Fi من طرف WiFi Alliance بشكل مؤقت، و هذا قد يعني ان الشركة قد لا تدرج خاصية الواي فاي في هواتفها القادمة.
  • تقارير من شركة هواوي تصرح ان الشركة قد تتعرض لخسائر بقيمة 30 مليار دولار منذ بداية مقاطعة الشركات الرقمية لها.


هذه إذن صديقي كل المعلومات التي تحتاجها حول هذا الأمر، قد يبدو الأمر معقدا قليلا، لكن لشركة هواوي خطط بديلة، و أنت كمستخدم قد تحتاج الى التغيير قليلا او القيام ببعض المجهود، لكن هاتفك سواء الحالي او المستقبلي من شركة هواوي سيأتي بكل المزايا و الخصائص، فلا خوف عليك. 

شاركه على :