7 أشياء ستُذهلك كثيرا في شكل الـ Gmail الجديد و ستعشقها كثيرا !

لا شك انك سمعت عن إطلاق شركة جوجل لتهيئة جديدة لشكل و ستايل خدمة الـ Gmail الجديدة، فلم يحظى هذا الأخير بأي تغييرات من ناحية واجهة الإستخدام UI/UX منذ مدة، و جوجل وفرت الشكل النهائي المخصص بالعديد من المزايا القوية التي تواكب عالم التعامل مع البريد الإلكتروني و إدارته بشكل أفضل و أكثر ليونة . 
لطالما كان شكل الـ Gmail السابق عائقا لدى العديدين، فأولا و شخصا لا أستخدم خدمة Gmail لقراءة بريدي الشخصي لعدم توفرها على العديد من الخصائص التي احتاج و أستخدم بدل ذلك تطبيق الـ Microsoft الموجود في الويندوز Mail من أجل فعل ذلك و إدارة العديد من البريد الإلكتروني، و كذا قرائتها و التعامل معها بشكل حر . 
لكني و بعد تجربة الستايل الجديد الخاص بالـ Gmail غير تفكيري قليلا و أدمنته لوهلة و لازلت، و أعتقد انه يستحق التجربة لما وفره من أدوات جديدة و خواص مذهلة أيضا سنستعرضها عليك في 7 نقاط أساسية في هذا المقال . 

الشكل الجديد للgmail

قبل كل شيئ، إن لم تتوصل بالتحديث بعد و تريد الحصول عليه، يكفي الولوج لمنصة الـ Gmail الخاصة بك، ثم النقر على أيقونة الإعدادات او ⛭، ستجد في الخيار الأول خاصية " تجربة الشكل الجديد للـ Gmail " تنقر عليها من أجل تفعيله . 




- واجهة و تجربة المستخدم (UI/UX) : 

أول شيئ يجب ان نتفق عليه جميعا، ان الستايل الخاص بجوجل لا مثيل له، يمتاز الـ Material Design ( وهو نمط التصميم الذي تعتمده جوجل ) على مجموعة كبيرة من المزايا الرائعة التي تجعله جذابا، سواء للويب عن طريق MD lite، او لتطبيقات الأندرويد و الـ IOS، و لا شك أنه واحد من أرقى التصميمات على الإطلاق، في أول خبر لنا عن تحرير هيئة جديدة لمنصة الـ Gmail توقعت تلقائيا إدراج الـ Material Design في المنصة، لكن لم اتخيلها بهذا الشكل . 
توفر لك المنصة ستايلا جذابا أولا، اللون الأبيض تماشيا مع ألوان جوجل المحببة، يمكنك ان ترى جليا نظافة الصفحة و إثارتها للعين و هذا الأمر معروف في كل برمجيات جوجل . 
لنتحدث قليلا عن الـ UX فهو الأهم، يوفر لك في القائمة العلوية بيانات حسابك الشخصي و كذا خاصية البحث عن الايميل الذي تريده و هنا سهل علينا بساطة البحث عن بريد محدد، على اليسار القائمة المعروفة لأنواع البريد الإلكتروني مثل الرئيسية و المُرسلة و المحذوفة، في تهيئة الوسط يوجد النمط القديم لكن بـ UI جديد، اما الجديد هذه المرة فهي قائمة في اليمين تتضمن تطبيقات و أدوات إضافية في الجانب لتمنحك إستخدام ذو مستوى عالي لخدمة Gmail . 


- الـ Real Time : 

ميزة  أخرى علي ان اسلط الضوء عليها في هذا المقال، سابقا ربما كانت خاصية الـ Real Time متوافرة فقط أثناء محاولة إرسال الرسائل بحيث انك غير مجبر على مغادرة كل الصفحة و إعادة تحميلها كلها من أجل فعل ذلك، فور النقر على زر إرسال رسالة جديدة تظهر لك نافذة منبثقة لكتابة و إرسال الرسالة . 
عممت جوجل هذا الأمر على كل الصفحات ( بالـ Real Time نقصد ظهور البيانات بشكل تلقائي دون إعادة تحميل الصفحة مثل الشات على الفيسبوك كمثال )، إذ اصبح الولوج لقراءة الرسالة او تكوين رسالة او الإختيار بين الرسائل و كل الخواص الأخرى بشكل Real Time، و بسرعة اكبر، سابقا كان إستخدامها محدودا على عدة ادوات فقط، كما ستلاحظ كذلك سرعة تحميل في خدمة Gmail أيضا . 
ستلاحظ كذلك أنه أصبحك التحكم بالرسائل المرسلة لك بشكل تزامني بمجرد التأشير عليها في أقصى اليمين، إذ أصبح بإمكانك حذفها او ارشفتها او تعليمها أنها مقروءة من خلال أزرار الإعدادات التزامنية مع الرسالة التي كانت غير متوفرة سابقا في المنصة . 




- خاصية GSuit Marketplace : 



الشكل الجديد للgmail

لربما هو التغيير الأكبر في المنصة، إذ أصبح بإمكانك كذلك إستخدام الإضافات على منصة Gmail و إضافة العديد من الخواص لتطوير منصة استقبال الرسائل لتصبح أكثر عملية و ذاتب طابع " بيزنس " أكثر و اكبر، أصبح بإمكانك تضمين منصات و خدمات خارجية مثل Google Keep و Trello و Google Task و غيرها لتوفير خدمات أكثر تشعبا و قوة لحسابك الـ Gmail بترقيته بشكل أكثر و أعمق، و هي خاصية متوافرة في يمين الصفحة في رئيسية حسابك Gmail بالطبع و لك حرية إستخدامها بشكل مجاني او مدفوع حسب الأداة او الإضافة . 




- الـ Smart Reply : 


سيصبح الذكاء الإصطناعي جزء لا يتجزء من الحياة الإلكترونية اليوم، خاصية جديدة تضيفها جوجل في تحديثها الرائع لمنصة Gmail بإسم Smart Reply، إذ توفر لك هذه الخاصية إمكانية إستعراض مجموعة من الإقتراحات و الإجابات الممكنة للرسائل التي تتوصل بها، فمثلا سيقوم الجيمايل بدراسة الإيميل المرسل لك من صديق لك الذي يحمل : " هل يمكنك إرسال الملف لي ؟ " و ستُظهر لك المنصة خيارات مثل : " نعم سأرسله حالا " او " انا مشغول سأرسل لك الملف لاحقا "، و بمجرد النقر عليه يتم إضافتها و إرسالها لصاحب الرسالة . 


- الإطلاع و تحميل المرفقات دون النقر على الرسائل : 


أصبح بإمكانك عبر منصة Gmail الجديدة الإطلاع على كل المرفقات المرسلة لك من طرف الآخرين بل و تحميلها كذلك دون الحاجة للنقر على الرسالة و الإطلاع على مكنوناتها، و هو أمر جد إيجابي، ان توفر لك المنصة كل الحاجيات الاساسية في هيئة واحدة، و كما جاز الذكر سابقا، فتوفير نمط الـ Real Time بشكل أكبر و أكثر تخصصا في المنصة سيجعلها أكثر قوة و إستخدامها أكبر و أكثر تشعبا و تخصيصا . 



- نمط الـ Confidential : 


و لربما هو التحديث الأكثر رغبة بين المستخدمين، يوفر لك هذا التحديث خاصية جعل الرسالة صالحة للقراءة لفترة وجيزة فقط، او يمكننا تلقيبها بالرسائل ذات التدمير الذاتي و إن كانت الطريقة مختلفة تماما، زر بسيط في قائمة الأزرار السفلية أثناء تحرير رسالة جديدة، يمكنك من إختيار خاصية Confidential، و توفير المدة الزمنية لقراءة الرسالة مثلا ساعتين او يومين أو أسبوع، للقارئ او المُرسل إليه الحق في الإطلاع عليه، لكن فور إنقضاء المدة ستظهر الرسالة على شكل " Content Expired " او المحتوى قد انتهت صلاحيته . 


- نهاية مشكلة نسيان الرسائل : 

في الغالب ان كنت تتوصل و تتعامل بالبريد الإلكتروني بشكل يومي، فلربما تغفل عن العديد من الرسائل التي تصلك، و تنساها حتى يذكرك صديق لك في وقت لاحق، هل قرأت رسالتي ؟ لقد أرسلتها لك يومين تتضمن معلومات حساسة ضرورية ؟ فتجد نفسك في موقف لا يُحسد عليه . 
في تحديث جوجل و حسب تجربتها للعديد من الأشخاص لهذا المشكل او العائق، قررت ان تذكرك بين الحين و الآخر ببريد نسيت قرائته او الرد عليه في أعلى قائمة الرسائل التيت توصل بها مع إشعار " هذا البريد لم تتطلع عليه منذ X، هل تريد الرد عليه ؟ ". 
و بذلك تستطيع دائما الإطلاع على الرسائل السابقة منها و الجديدة دون الإغفال عن أي واحدة . 

إذن ما رأيك بتحديث منصة Gmail ؟ و ما المميزات الأخرى التي إستفدت منها في هذا التحديث ؟ 

شاركه على :


تعرف على كاتب المقال