كود التفعيل

57473037814514058742132154134125845684712774124870852147492234782821478245821784215837524981315874667021013754872345757

اخر المستجدات

3/عروض أكوا

رحلة عملة البيتكوين منذ ظهورها الى اليوم ... تعرف على تاريخ عملة البيتكوين



رحلة عملة البيتكوين منذ ظهورها الى اليوم ... تعرف على تاريخ عملة البيتكوين

إن التاريخ لا يرحم ، لو أردنا ان نتأكد من هذه المقولة جيدا ، فلا مثال خير من عملة البيتكوين ، فبعد ان كانت عملة منبوذة و مجهولة الى حد ما لدى العديد من الأشخاص ، و كانت عملة يحتقرها كل شخص تُطرح عليه فكرة الإستثمار في البيتكوين ، ضحكو و سخرو منه ، و هاهو اليوم يشق طريقه الى القمة ، ما هي القمة بالضبط ؟ لا أحد يدري ، ربما قيمة الـ 10.000 دولار ، او  قيمة الـ 100.000 دولار . 
لربما من الإستفسارات الأكثر شيوعا اليوم بين الباحثين عن عملة البيتكوين و الذين يحاولون التعرف عليها أكثر ، هو : " كيف نشأ البيتكوين ؟ " ، لا شيئ ينبت على الأرض طاغيا عليها ، بل  لكل شيئ مهما كان مراحل نمو ، لعملة البيتكوين أيضا مراحل نموها الخاصة ، فبعضهم يعتقد ان فور إطلاقها إندلع ثمنها الى الـ 7000 دولار ، لكن ما عانى منه البيتكوين أعظم بذلك بكثير . 
إن من شأن هذا المقال ، عزيزي القارئ ، ان يأخذك في رحلة تاريخية بين مراحل تطور عملة البيتكوين ، و مراحل إزدهاره و فشله ، و ربما نُقدم لك أيضا - إن قبلت - نظرة مُستقبلية عن عملة البيتكوين أيضا  . 

- بداية البداية  : 


لم يكن هناك شيئ إسمه البيتكوين او عملات مُشفرة ، إن اردت يوما شراء شيئ من الإنترنت حينها ، فما لك سوى الدفع ببطاقتك البنكية ، او إمتلاك حساب على بوابات الدفع الإلكترونية مثل PayPal او Payza و Payonneer و غيرها ، لكن طرق الدفع التالية ليست آمنة تماما ، أولا لأنه يمكن تعقبها ، يمكن لأي شركة او بنكك الشخصي تعقب ما تشتريه و ما تقوم به ، أيضا يمكن لأي مُخترق او Spammer كشف و إستخراج حسابك و سرقة أموالك ، ببساطة ، أنت لست في مأمن إطلاقا . 
بدأ العمل على مشروع eCash ، و هو مشروع يضم مجموعة من المطورين و المبرمجين على رأسهم Satoshi Nakamato ، هذا المشروع الهدف منه إبتكار خوارزمية جديدة لنقل و تبادل الأموال مع تغطية و غلق الثغرات التي تحتويها طرق الدفع التقليدية  . 


- بداية العملات المشفرة و البيتكوين : 




في سنة 2008 ، خرجت العملات الرقمية او المشفرة الى عالم الويب و الإنترنت  ، و كانت أول عملة حينها هي عملة  البيتكوين ، تم إطلاق موقع خاص بعملة البيتكوين يتضمن نطاق bitcoin.org و ذلك من أجل توفير المعلومات ، الأخبار و كل شيئ عن هذه العملة ، و لازال شغالا الى يومنا هذا ، رغم ذلك ، لم يتم إطلاق العملة رسميا للإستخدام من طرف أي مستخدم ، و ما كان من سنة 2008 الى حين بداية سنة 2009 هو فقط إشهار للعملة و محاولة جذب المهتمين بها ، سخر منها البعض و أثارت فضول البعض الآخر ، لكن في سنة 2009 ، كان الإطلاق رسميا لعملة البيتكوين مفتوحة المصدر بالطبع . 
سأود ان اشرح هنا كيف تعمل عملة البيتكوين و ما الى ذلك ، لذلك ببساطة سأقترح عليك مقالنا السابق الذي يشرح لك عملة البيتكوين و كيف تعمل من الألف الى الياء يمكنك قرائته من هنا


- سنة 2010 و قيمة 0.01 دولار : 


سنقارن البيتكوين خلال بقية المقال بالدولار الأمريكي و تطوره و أسباب تطوره أيضا ، منذ سنة 2009 الى سنة 2010 لم يعرف البيتكوين رواجا كبيرا ، و كان مجرد تحسين لخدماته و شرح لما يمكن لعملة البيتكوين ان تفعله ، لكن إخضاعه للبيع و الشراء لم يحدث حقا حتى سنة 2010 ، و كان قبلها في سنة 2009 قد حدثت بعض التغييرات في إدارة  و إمتلاك عملة البيتكوين ، و أصبح رسميا البيتكوين عملة غير تابعة لأي شركة او شخص ، أصبح البيتكوين كالكلب المسعور متاح للجميع و لا مترأس عليه . 
سنة 2010 ، بلغت قيمة عملة البيتكوين 0.1 دولار ، كان البعض ذكيا لشراء هذه العملة ، لا أدرى إن امكنني ان القبها ذكاء او فقط حظ او توقع للماركت العالمي ، لكن في جميع الاحوال ، قام أشخاص بشراء دولارات كثيرة من عملة البيتكوين حينها ، و تطورت قيمته من 0.01 دولار ، الى 0.2 دولار بنهاية سنة 2010 . 
إليك مثالا حيا عن بعض الأشخاص الذين إشترو البيتكوين حينها : 


- سنة 2011 و بداية التطور : 

في الأول من سنة 2011 ، كانت عملة البيتكوين بالضبط 0.3 دولار ، بدأت عملة البيتكوين تُصدر بعض الضجيج بين أحياء الشركات الرقمية و الإلكترونية ، فقامت شركة تُدعى Electronic Froniter Foundation بدعم و إستقبال البيتكوين كوسيلة دفع لخدماتها ، و كانت أول شركة تقوم بذلك ، هذا الشيئ جعل شركات و أشخاص آخرين يلتفتون الى العملات المشفرة حينها ، و قبول نشأة هذا الجيل الجديد من الدفع الرقمي ، فقامت أيضا Wikileaks العالمية و المشهورة ، بإضافة خاصية التبرعات بعملة البيتكوين لتنطلق بعدها مجموعة من الشركات و الأشخاص و المواقع بالترويج لعملة البيتكوين التي بدأت شيئا فشيئا تكتسح العالم ، بنهاية سنة 2011 ، وصلت قيمة عملة البيتكوين الى 6 دولار . 


- 2012 و تضاعف البيتكوين : 

عرف البيتكوين إنتشارا أكبر هذه السنة ، فعلى عكس إعتقاد البعض سنة 2011 و الذين إعتقدو ان عملة البيتكوين مجرد عاصفة عابرة لا أقل و لا أكثر ، فقد حدث العكس تماما ، في أوائل سنة 2012 كانت قيمة عملة البيتكوين 6.8 دولار ، بدأت المزيد و المزيد من الشركات بإضافة الدفع عبر البيتكوين ، نشر موقع Bitpay ان ازيد من ألف شركة في العالم تدعم الدفع عبر البيتكوين من بينها Wordpress ، لتصل قيمة عملة البيتكوين بنهاية سنة 2012 الى الضعف ، و بالتحديد 13 دولار .


- سنة 2013 ... الإنتقال الأول في تاريخ البيتكوين : 

عرفت عملة البيتكوين العديد من الإنتقالات النوعية خصوصا في السنتين الأخيرتين ، لكن أول إنتقال حقيقي حديث سنة  2013 ، ففي سنة بداية السنة كانت عملة البيتكوين 13 دولار ، لكن بنهاية السنة ، إرتفع السعر ليصل الى 945 دولار ، و هذا عائد للكثير و الكثير من الأحداث المتعلقة بالبيتكوين في تلك السنة و صدقني سيلزمني مقال بطول هذا المقال لأوضحها كلها ، لكن سأختصرها عليك أن البيتكوين قد حظي ببعض الإهتمام من طرف Coinbase ، و إستعباد البيتكوين مجازيا من طرف Blockchain ، و إستقبال العديد من الشركات العالمية لعملة البيتكوين كوسيلة دفع ، و الأهم و الذي جعله يترفع و بشدة ، هو بدئ إستخدامه في أعمال غير قانونية مثل بيع المخدرات و الأسلحة خصوصا في العوالم السفلى المعروفة ، بنهاية سنة 2013 ، كانت قيمة عملة البيتكوين 817 دولار . 
( ستجد أسفل المقال و في نهايته بعض المقالات بخصوص هذا الأمر ، أيضا المصادر المُعتمدة في بناء هذا المقال ) . 


- سنة 2014 ... صعود و هبوط :

لم يحدث أي جديد سنة 2014 ، البيتكوين يتصاعد هذا الشهر ، و ينزل سعره الشهر المُقبل ، لكن الأكيد انه الآن اصبح ملاذ العديد من الأشخاص ، فقد إستثمر فيه الكثير ، و لم يعد مجرد عاصفة عابرة ، بل أصبح له مكانة خاصة في سوق العملات ، كما أن معظم شركات الألعاب أضحت تستقبل الدفع عبر خدمة البيتكوين ، و لازال بالطبع البيتكوين في اوج إزدهاره في عالم الديب ويب و الاعمال الغير قانونية و ذلك عائد لمميزاته القوية في الحماية و الخصوصية ، بنهاية سنة 2014 كانت قيمة العملة 280 دولار تقريبا بعد إنهيارها كثيرا مقارنة مع السنة الفارطة . 


- من سنة 2014 الى سنة 2016 : 


في تلك السنتين ، لم يعرف البيتكوين إن إنطلاقة قصوى لسعره ، فقد أصبح فقط عملة إيداع و سحب ، دفع و إستلام ، خضع قليلا لسوق البورصة ، لكنه ثمنه لازال بين مكيال النزول و الصعود ، بدأ العديد من الأشخاص يشترون و يخزنون البيتكوين تطلعا للإستثمار المستقبلي ، صعد البيتكوين الى  قيمة 800 دولار كحد أقصى في تلك السنتين . 


- طريق الألف دولار للمرة الأولى في تاريخ البيتكوين : 

سنة 2016 و 2017 عرف البيتكوين إنتقالا نوعيا هو الأضخم من نوعه ، تجاوز البيتكوين توقعات الكثيرين ، و صار عملة يُضرب لها حسابها اليوم ، بل صارت العملة الأكثر قيمة في التاريخ و ذلك لما خلفه من إزدياد مهول في قيمته في سنة واحدة تقريبا ، إن كنت من متتبعي صفحة أكوا ويب ، ففي كل مرة صعدت قيمة البيتكوين قدمنا من خلالها منشورا ، لذلك ، سنقوم بإستدعاء كل تلك المنشورات في هذا المقال لمقارنة الثمن و الوقت الزمني للنشر في كل مرة : 


البيتكوين و المستقبل : 

حذرت العديد من الجهات على رأسها الـ BBC , CNN , The Gaurdian و غيرها من المواقع الإخبارية الأجنبية ، ان البيتكوين هي مجرد " فقاعة " و ما يرمز له فقاعة في عالم الإقتصاد ، هو سهم إقتصادي او شيئ ذو رأسمال عالي ، يرتفع و يرتفع يوما بعد يوم و يُستثمر فيه يوما بعد يوم ، الى ان يأتي يوم فتنفجر الفقاعة فيسقط السهم سقوطا حرا تاركا ورائه الفراغ لا أكثر ، اي ان البيتكوين مهما تضخمت قيمته ، سيصل في وقت لاحق و ينفجر لتصير قيمته أقل من 1000 دولار او حتى قد يعود الى نقطة الصفر . 
البيتكوين في نظرنا أضحى اليوم مركزا ضروريا في عالم الدفعات الرقمية ، قد يكون فقاعة كما أشارت المواقع السابقة ، لكننا نؤمن ان اندثاره لن يكون بتلك السهولة ، و لن يكون أيضا في الوقت القريب ، فلازال للبيتكوين طريق طويلة و أشواط أطول ، و نتوقع ان تصل عملة البيتكوين الى أضعاف مُضاعفة في المستقبل أيضا ، كما سيتم إدراج البيتكوين في اغلب طرق الدفع العالمية و الرقمية لجميع الشركات و الجهات و الأطراف . 


روابط مهمة متعلقة بالمقال : 

إليك كل ما تحتاج معرفته حول عملة البيتكوين " Bitcoin " و كيفية تحصيلها
5 تطبيقات أندرويد قوية مخصصة للمتداولين و المهتمين بالعملات الإلكترونية (Cryptocurrency)
ماذا عن الـ Mariana's ؟ ... دليلك الشامل لفهم طبقات الـ Deep Web و الـ Dark Net و طبقاته و الفرق بينها
رابط يُظهر لك تغيير البيتكوين على مر السنوات منذ نشأته . 

اترك تعليقا :

هناك تعليق واحد: