شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعا
شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعاد
عالم الانترنت ... افكار بسيطة ذات مفعول اكبر

عالم الانترنت ... افكار بسيطة ذات مفعول اكبر

عالم الانترنت ... افكار بسيطة ذات مفعول اكبر


السلام عليكم . 
من العنوان , هل فهمت اي شيئ ؟؟ اشك في هذا , فانا ايضا اخترت هذا العنوان كوهم او لغز بسيط , قبل ان ابدا في الموضوع دعونا نحلل العنوان قليلا : عالم الانترنت : وهو الويب و باختصار هو كل ما تفعله اثناء اشتغالك على الحاسوب , افكار بسيطة , يمكنني ان افسرها على انها حلول لمشاكلنا على الويب , او على الاقل محاولة تقديم تلك الحلول , اما المفعول , فهو النتيجة , اذن هل فهمت شيئا ؟؟ هه , لا اعتقد , ربما تقول , حلول و افكار بسيطة تستعملها في عالم الويب من اجل الحصول على نتيجة اكبر وهو المطلوب . 

الانترنت عالم , او كون ان اصح التعبير , كون مليئ بالافكار و الابداعات , لكن مشكلتنا اننا لا نعرف كيفية تعاملنا معه , ساعطيك مثال بسيط لكي تفهم فانا اعتقد انك لم تستوعب اي شيئ الا الان : لديك صفحة على الفيسبوك و تريد نشرها , اول شيئ تفعله هو تقوم بنشر صفحتك على الفيسبوك و تقول " لايك من فضلكم " و تعيد نشرها في كل المجموعات و عند اصدقاءكم و غيرها و ستحصد فقط 24 لايك كاقصى حد , في حين انه بامكانك نشرها فقط على بروفايلك و تكتب مثلا " هذه صفحة من اراد الدخول مرحبا , و من لم يرد مرحبا , فنحن نرحب بالجميع " و تنشرها في بروفايلك فقط , و تاكد ان 90% من اصدقاءك سيضعون لايك , هل وصلت الفكرة ؟ لا ؟؟ اوكي نعطي مثالا اخر , لديك موضوع في مدونتك , بدل ان تنشر رابطه فقط و تحصل على 2 من الزوار , يمكنك ان تنشر نبذة بسيطة عن الموضوع تعرف فيه الموضوع و تثير فيه فضول القارئ و ستحصل على 50 زائر , هل رايت ؟؟ اليست افكار بسيطة ؟؟ ان الفكرة كلها تتمحور حول العقل , عليك ان تعرف كيف تصل الى عقل القارئ او الزائر او المعجب , فالشخص لا يريد الدخول الى موضوع لا يعرف حتى عن ماذا يتكلم او حتى لا يستهويه , بل عليك ان تقنعه بان يدخل , فقط بكلمات , اذا ما فكرت جيدا ستجد انها نفس الطريقة التي يستعملها مروجو الاشهار و الدعايات الاعلانية , فالاعلان فن , و كسب المعجبين فن , فعليك احتراف هذا الفن و تقبله , في الحقيقة صعب علي الامر في ايصال الفكرة , لكن اتمنة ان اكون قد وفقت في ذلك , فالفكرة كلها تتمحور على التواصل مع عقل المستخدم , و ليس فقط رؤيته للامر بعينيه بل بعقله . 

شاركه على :