الامبراطورة غاضبة و الفتاة الرشيقة مستاءة … جولة في عالم قرصنة ألعاب الفيديو

الامبراطورة غاضبة و الفتاة الرشيقة مستاءة … جولة في عالم قرصنة ألعاب الفيديو

لا يمكن لشخص لديه اهتمام ضعيف بعالم قرصنة ألعاب الفيديو ألا يعرف طرفين أساسيين في هذه العمليات وهما: Empress و Fitgirl. فهما من أشهر المنصات الخاصة بقرصنة ألعاب الفيديو، وشهرتهما وصلت إلى أكبر الشركات المطورة لألعاب الفيديو التي بدأت تتخذ احتياطاتها من هذين المنصتين المرعبتين. 

الامبراطورة غاضبة و الفتاة الرشيقة مستاءة … جولة عن عالم قرصنة الألعاب

المقال لا يدعم القرصنة أكثر مما يوضحها للمقرصنين بأنفسهم والغافلين

عن Fitgirl

"الفتاة الرشيقة" هي ترجمة سيئة، وتعمدنا وضعها في العنوان. لكن لتفهم الأمر نسبيًا، الـ Fitgirl هي منصة يديرها شخص / أشخاص من لاتفيا (Latvia). موقع Fitgirl لا يقوم بالقرصنة الفعلية للألعاب، لا يقوم باستقبال الطلبات ولا يوفر لك ما تريده. ما تقوم به المنصة هو عمل Repack للألعاب التي تم قرصنتها من قبل وطرحها Cracked.

وهذا نوعًا ما يجعل Fitgirl مجرد منصة استضافة للألعاب فقط وليس اختراقها أو قرصنتها. تخيلها مثل شخص تُرسل له مجموعة ملفات، فيقوم بضغطها في ملف Rar مثلًا لتسهيل تحميلها. تعتمد (سنصفها بنعوت أنثوية لأن إسمها Girl وسنعتمد على ذلك) على ملفات مقرصنة من طرف مقرصنين شهيرين حول العالم (مثل Codex)، فتعدل عليها Fitgirl لإضافة بعض اللمسات عليها وتقليل حجمها، ثم طرحها للمستخدمين. لها مصاردها الخاصة، وتتواصل مع أشهر الـ Crackers في العالم.  

الامبراطورة غاضبة و الفتاة الرشيقة مستاءة … جولة عن عالم قرصنة الألعاب

( الصورة المستخدمة لـ Fitgirl هي لشخصية Amelie من فلم Amelie والتي جسدتها الممثلة الفرنسية Audrey Tautou، فلم مميز، شاهده). 

عن Empress  

أما بخصوص المقرصنين (Crackers) فلا يوجد منهم الكثير صراحة، لكن أشهرهم قد تكون Empress لسبب واحد، فهي الوحيدة القادرة على تجاوز حماية Denuvu التي تضيفها شركات الألعاب. حماية Denuvu من أصعب بل من المستحيل قرصنتها (من طرف شخص آخر غير Empress) لكن الكثير من الشركات المصنعة للألعاب لا تضيف هذا النوع من الحماية للألعاب نظرًا لتأثيرها على الآداء الخاص باللعبة ومتطلبات الجهاز الكبيرة لدعمها.

الامبراطورة غاضبة و الفتاة الرشيقة مستاءة … جولة عن عالم قرصنة الألعاب

من هي Empress؟ لا نعلم (صرحت مؤخرًا أنها من روسيا ربما). لما تفعل ذلك؟ لأنه يوجد متناقضين في كل شيئ، كما يوجد الخير يوجد الشر، وكما يوجد الليل يوجد النهار. وكما يوجد شركات تبيع الألعاب، يوجد أشخاص يوفرونها مجانًا. كما جاء على لسان Empress بالطبع. 

عن Denuvu

فإن كنت تعتقد أن كل الألعاب يمكن قرصنتها فأنت مخطئ، ألعاب مثل FIFA 2021 المحمية ب Denuvu غير مقرصنة، الكثير من الألعاب التي يتم إطلاقها خصوصا في السنتين الأخيرتين تأتي مدعمة بهذه الحماية. لتقريبك من مدى قوة حماية Denuvu، لازال الكثير من الـ Crackers الآخرين يحاولون قرصنة ألعاب تعتمد على إصدار Denuvu 7 ولم يستطيعوا فعل ذلك. بينما الإصدار الأحدث حاليا هو Denuvu 14. 

الامبراطورة غاضبة و الفتاة الرشيقة مستاءة … جولة عن عالم قرصنة الألعاب

الـ Denuvu هو نظام حماية للمحتوى من صنف DRM. يعتمد هذا النوع من الحماية من خلق كود على شكل Acess Token يتم تخزينه في كل نسخة وكل إصدار يتم بيعه من اللعبة (كل إصدار له AT معين)، ويتم التأكد منه أونلاين عند تشغيل اللعبة. الأصعب أنه يتم تجسيد هذا الـ AT عبر مجموعة بيانات من بينها الهاردوير الخاص بجهاز المستخدم، مما يجعل من الصعب قرصنة الألعاب. 

لها جانب سلبي للغاية للأسف (ولهذا تتجنب الكثير من شركات الألعاب استخدامه كوسيلة للحماية). وذلك لاستهلاكه الشره لمقدرات الحاسوب من CPU و GPU و بطاقات الرسوميات واستهلاك الهارد درايف. مما يرفع مقومات التشغيل للعبة بشكل جنوني. 

ما تنتجه Empress لا يتم نشره في Fitgirl 

هل لاحظت أن الألعاب التي تقرصنها Empress لا يتم نشرها في Fitgirl؟ أعني ابحث عن ألعاب مثل Far Cry 6 أو Guardians of The Galaxy أو حتى اللعبة الأخيرة Hogwarts Legacy. هي ألعاب تأتي بحماية Denuvu وتم قرصنتها بعد فترة من طرف Empress ولن يتم نشرها في Fitgirl ... لماذا؟

يعود السبب لصراع منذ سنوات بين الإثنين. إذ عبرت Fitgirl عن استيائها من الـ Crackers للألعاب خصوصا Empress في قرصنة الألعاب بشكل سريع ومنع رفعها بتخفيض الـ Seeds. فـ Empress تريد من العالم أن يترجاها، يطلبها، ويقدم الغالي والنفيس من أجل قرصنة الألعاب من أجلهم. وتقول Fitgirl إنه غرور وأنانية لا تخدم مبدأهم الأساسي (هل تعلم أنهم يعتمدون مبدأ Kopimism؟ وهو مبدأ الهدف منه أن أي محتوى رقمي يجب أن يكون مجانا ويجب أن ندفع فقط مقابل المحتوى الفيزيائي). عمومًا، لأن Empress أنانية، قررت Fitgirl أنها لن تقوم بعمل Repack منذ تلك اللحظة لأيٍ من أعمال Empress. 

الامبراطورة غاضبة و الفتاة الرشيقة مستاءة … جولة عن عالم قرصنة الألعاب

ردت Empress بدورها في منشور كبير وضخم، وكيف أنها الوحيدة التي تستحق حقا لقب " الامبراطورة " في هذا العالم. لأنها تحن على اللاعبين وتقدم لهم هذا النوع من الألعاب مجانًا. وقررت بدورها أنها لن تقوم كذلك بطرح أي لعبة AAA وقرصنتها (خصوصا المحمية بـ Denuvu) وأنها ستقوم بذلك وقتما تريد وعندما تريد وحسب رغبتها ولن يجبرها أي Repacker آخر (مثل Fitgirl) على قرصنة ألعاب لا تريد هي قرصنتها. وهو ما أكدته Fitgirl سابقًا أن Empress مجنونة وأنانية ومغرورة. 

استغلت الكثير من شركات الألعاب هذا النزاع في الحقيقة، لذلك عادت حماية Denuvu مجددًا للظهور في وسط شركات الألعاب وألعاب AAA. خصوصا أن الهاردوير كذلك قد تقدم بشكل كبير في السنوات الأخيرة. الـ Empress بدورها تبنت أفكارًا عديدة في تلك الفترة، كدعم المثليين الجنسيين. كما حاولت نشر أفكار كثيرة على منصات مثل Reddit و Telegram والتي آلت الأمور في الأخير إلى حظر حسابها بشكل مستمر. 

شاركه على :