موقع ByBit
موقع ByBit
متى دوريا يجب عليك تنظيف حاسوبك الخاص ؟

متى دوريا يجب عليك تنظيف حاسوبك الخاص ؟

 ينصحك المختصون بشكل عام بتنظيف أجهزتك الرقمية من هاتف ذكي، حاسوب، ساعة ذكية وباقي الإلكترونيات بشكل دوري. وذلك لأن أكبر عدو لها هو الأوساخ والأتربة. بالنسبة للحاسوب، فإنها واحدة من أكبر المعيقات من حيث الآداء. إذ ينهك المكونات الداخلية للجهاز، والذي يسبب اصدار أصوات مزعجة جراء ارتفاع درجة الحرارة ومضاعفة جهد العمل المبذول من طرف المروحيات. كما أن تغلغلها داخل مكونات الحاسوب قد يؤدي إلى تعطيلها بشكل نهائي إن لم يتم الاهتمام بها بالشكل المناسب. 

متى يجب عليك تنظيف حاسوبك الخاص؟

الكل يعرف هذا تقريبا، لكن يوجد أسئلة لا يجيبك عنها هؤلاء المختصون مثل: متى يجب عليك تنظيف حاسوبك؟ كم دوريا يجب عليك تنظيفه؟ هل يجب تنظيفه كل أسبوع؟ كل شهر؟ 

من خلال المقال التالي، سنحاول أن نجيب عن هذه الأسئلة من أجل مساعدتك في ضبط توقيت تنظيف حاسوبك لضمان الحفاظ عليه لأطول فترة ممكنة. 

تذكير: الشروحات والاقتراحات التالية موجهة للـ PC ( الحاسوب الشخصي والمكتبي ) وليس للـ Laptop. وذلك لكونه أكثر استخداما، والأجدر بعمليات التنظيف الدورية.

متى يجب عليك تنظيف حاسوبك؟ 

إن تنظيف حاسوبك بشكل كامل يعتمد بشكل أساسي على نوع التنظيف الذي تريد تطبيقه عليه، إذ يختلف الأمر حسب حالة الحاسوب، نوع الاستخدام، مكان الحاسوب، والمزيد. ويمكن تقسيمها تقنيًا إلى مجموعة أقسام رئيسية وهي كالتالي: 

المباشرة بتنظيف حاسوبك بعد الكشف عن أي مشاكل في الآداء / إصدار أصوات غريبة 

متى يجب تنظيف حاسوبك؟ الإجابة في هذه الفقرة هي تنظيفه في كل مرة تلاحظ أي مشاكل في الآداء. يختلف هذا الأمر بناءً على المكان الذي تضع فيه حاسوبك أولا، ثم نوع العمل الذي تمارسه على الحاسوب. فإن كان حاسوبك في موضع يجذب الغبار والأتربة والوبر أيضا (مثل وبر الحيوانات إن كان لديك قط أليف أو ما شابه). فهذه العوامل تزيد من فرصة تجميع الأوساخ على الجهاز، وغلق منافذ تهويته، وتصعيب عملية تبريد العناصر الأساسية في الحاسوب. ويؤدي هذا إلى إصدار أصوات عالية من طرف مروحيات الجهاز، والتي قد تؤدي أحيانا لمشاكل في الآداء بسبب ارتفاع درجة الحرارة. 

لذلك، الخطوة الأولى، أن تضع هذه العوامل في الحسبان، وأن تقوم بتنظيف حاسوبك في كل مرة يتعرض لأي نوع من أنواع معيقات الآداء. 

التنظيف الخارجي والسطحي - مرة كل شهر أو شهرين 

يمكنك مرة في الشهر ( بإلغاء العوامل السابقة مثل مكان تموضع الجهاز وتجميع الغبار وغيرها )، أن تقوم بعملية تنظيف بسيطة سطحية وخارجية نوعا ما. تقوم من خلالها نفض الغبار على جهازك باستخدام أجهزة مخصصة ( مثل هذا الجهاز العبارة عن مضخة هواء ). وهي عملية تنظيف سريعة تنفض الغبار المتجمع بشكل سريع على كل الجهاز كاملاً. كذلك تنظيف الكيبورد والماوس وأيضا الشاشة ( يساعدك هذا أيضا على التخلص من البكتيريا المتجمعة على اكسيسوارات الحاسوب ). لا يتطلب الأمر تفكيك الجهاز أو غيره، فقط أزل غطائه الخارجي، وانفض الغبار عليه بواسطة الجهاز في أقل من دقيقتين، ثم عد للعمل. يمكنك أيضا تنظيف صندوق الجهاز (Case) خارجيا وتلميعه نوعا ما. 

عملية التنظيف الخارجي أو السطحي ليست ضرورية بالفعل، يمكنك عدم فعل ذلك، لكن الهدف منها يفيد صحتك أنت أكثر من حالة الحاسوب. فالتنظيف الشهري نوعا ما يجعل بيئة العمل أفضل لك، إذ تنفض الخبار المتجمع على الشاشة واكسيسوارات الجهاز ومكتبك الخاص، وتنظيف البكتيريا وحتى الفطريات المتجمعة، خصوصا إن كانت لديك حساسية ضد هذه الأشياء. 

تنظيف قطع الجهاز بشكل كامل - مرة كل 6 أشهر حتى سنة تقريبا

إن لم يعاني جهازك من أي مشاكل متعلقة بالآداء، أو إصدار أصوات مزعجة طيلة فترة الاستخدام، وتضعه في مساحة جيدة ونظيفة، فإنه من المقترح أن تقوم بتنظيف جهازك في هذه الحالة في فترة بين 6 حتى سنة واحدة تقريبا. 

يتضمن هذا النوع من التنظيف الاهتمام بقطع الحاسوب الأساسية، من مساحة الرام وبطاقة الرسوميات وعلبة التغذية ووحدات التخزين لديك، تنظيف المنافذ والمزيد. ولا، لا يضم ذلك المعالج بالمناسبة لأن مسألة تنظيف أو تحسين المعالج مسألة خاصة سنتطرق لها لاحقا. 

إن كان حاسوبك مستجد، ذو مقومات داخلية جيدة، واستخدام متوسط. ففترة 6 أشهر تبدو ملائمة للغاية. يمكن جعلها سنة كاملة في حالة لم يكن لديك الوقت الكافي لتنظيفه، أو كان استخدامك له بسيط ومتوسط. 

إنعاش المعالج ... فترة بين 3 سنوات - 8 سنوات 

مسألة المعالج مسألة خاصة، فالمعالج فور تجهيزه للمرة الأولى بالمعجون الحراري ثم مروحية التبريد الخاصة به، فإنه جاهز للعمل. ويبقى عليك الاهتمام فقط بالعوامل الخارجية كمروحيات الجهاز. أما الوقت الذي يمكن تحديده لإعادة إنعاش معالجك الخاص، فتعتمد بشكل أساسي على جودة المعجون الحراري الذي تستخدمه. 

أقل أنواع المعجون الحراري (Thermal Paste) جودة تستطيع أن تخدم معالجك وتحافظ على درجة حرارته منخفضة لمدة 3 سنوات كحد أقصى. بينما أعلاها جودة ( مثل ماركة MasterGel Pro v2 من Coller Master ) يمكنها أن تدوم حتى 10 سنوات. المعجون الحراري عموما ليس بالشيئ الذي تقوم بتغييره في الحاسوب بين الحين والآخر، إذ لا تقوم بتغييره حتى تلاحظ أن المعالج لم يعد يوفر نفس الآداء، ودرجة حرارته ترتفع وأنك قمت بالمطلوب ( من تنظيف لمروحية المعالج والحاسوب ) ولازال المعالج ترتفع درجة حرارته. 

متى دوريا يجب عليك تنظيف حاسوبك الخاص ؟

وأيضا، لا تقم فقط بإضافة المعجون الحراري على المعالج، فهذا أمر خاطئ. عليك تنظيفه من آثار المعالج السابق ( عبر مادة كحولية يمكن ائتمانها مثل الايثانول ) وتنظيفها بشكل كلي، تم إضافة كمية معقولة من المعالج الحراري. 

يرى الكثيرون أن مشاكل ارتفاع درجة الحرارة والآداء دائما متعلقة بالمعجون الحراري ويقومون بتغييره بعد أشهر فقط، وينسون العوامل الأخرى الخارجية. المعجون الحراري يمكنه أن يصمد معك لسنوات ويوفر لك الآداء المطلوب. 

وفي الختام 

نذكرك أنه يجب عليك دائما تنظيف جهازك بتأني وببطئ، وباستخدام الأجهزة الملائمة. استخدام أجهزة عشوائية قد يؤدي أحيانا إلى كسر بعض القطع أو المسننات في هاردوير الجهاز، وهو شيئ ستندم كثيرا عليه. وتذكر أن تُموضع حاسوبك في مكان يكون من الصعب وصول أنواع الملوثاث إليه كالغبار مثلا من أجل تنظيفه فقط بشكل دوري بين الحين والآخر.





 

شاركه على :