شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعا
شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعاد
كل ما تحتاج معرفته حول شريحة Nueralink التي أعلن عنها إلون ماسك

كل ما تحتاج معرفته حول شريحة Nueralink التي أعلن عنها إلون ماسك

يفعلها إلون ماسك أخيرا، فبعد أن شوقنا بخبر الإعلان عن أول Demo و تجربة حية لشريحة Neuralink، هاهو يفي بوعده يوم الجمعة كما كان مخططاً له و يستعرض علينا أول شرحية ذكية قابلة للزرع في دماغ البشر و التي تزيد و تطور قدراته العقلية و الصحية للأفضل. 

شركة Neuralink في حالة لم تكن لديك فكرة عنها، هي إحدى الشركات التابعة لـ Elon Musk، الملقب بآيرون مان الحقيقي، و صاحب شركات عديدة أخرى مثل Tesla المتخصصة في السيارات ذاتية القيادة و SpaceX المتخصصة في الفضائيات، و شركة Neuralink محور حديثنا اليوم المتخصصة في صناعة أجهزة عصبية لتقوية القدرات العقلية للإنسان. بعد سنوات من التجربة و العمل، استطاع Elon Musk أخيرا أن يبتكر لنا رقاقة من شركة Neuralink قادرة  على تقوية القدرات البشرية و العقلية، و قد استعرضها هذا الأخير يوم الجمعة المنصرم، و التي شرح كل قدرات هذه الشريحة، و هي ما سنستعرضه عليك في هذا المقال. 

الشريحة بحجم عملة معدنية و لا يمكن لأحد معرفة إن كنت تستخدمها أم لا 

كل ما تحتاج معرفته حول شريحة Nueralink التي أعلن عنها إلون ماسك


أشارت التقارير القبلية أن الشريحة ستكون ظاهرة و محاطة بأسلاك و عمليات جراحية و ما إلى ذلك، لكن في استعراضه للشريحة، أشار إلون ماسك أن الشريحة صغيرة جدا بحجم عملة معدنية صغيرة، يتم زرعها في رأس الإنسان بكل سهولة و بشكل غير ظاهر كليا، بل حتى أنه أشار في المؤتمر أنه يستخدم واحدة حاليا ( ليس بشكل مؤكد فقط كتلميحات )، و أن الشريحة لا تشكل أي تشويه و لا تتطلب عمليات جراحية معقدة من أجل تتبيثها، بل الأمر سهل جدا و بسيط. 


تساعدك الشريحة على متابعة نشاطاتك الحيوية 

مثل Fitbit ... لكنها مزروعة  في دماغك بدل معصمك 
لمن لا يعرف Fitbit فهي شركة تصنع أساور اليد تتخصص في اتباع النشاطات الحركية للإنسان، مثل التعرف على نمط نومه، عدد السعرات الحرارية التي يتناولها، دقات القلب و النشاطات الحركية و كل شيئ، و تستخلص كل ذلك في تطبيقها الخاص الذي يطرح عليك النتائج، إن كنت مصابا بداء السكري أو لديك إضطراب نوم ناتج عن أمراض نفسية و ما إلى ذلك فإن التطبيق ينبهك و ينصحك بزيارة الطبيب. 
يقول إلون ماسك أنه يمكن التخلي الآن على مثل هذه الأساور، فشريحة الرأس الجديدة قادرة على تحقيق المثل و بدقة عالية و سرعة أفضل، بحيث يمكنها التنبؤ بحالتك الصحية إنطلاقا من كل ممارساتك و عاداتك و طعامك، و يمكنها التنبؤ أيضا بأي أمراض صحية خطيرة قد تصيبك جراء عادات سيئة، كتناول الكليكوز كثيراً على سبيل المثال التي قد تؤدي بك لداء السكري. 

مكان زرع الشريحة يمكنك من تقوية قدراتك و حواسك 

كل ما تحتاج معرفته حول شريحة Nueralink التي أعلن عنها إلون ماسك


الأمر لا يعني أن قدراتك العقلية ستصبح قوية جدا و أكثر ذكاءً و دهاءً كشخصية " سكارليت جوهانسون " من فلم Lucy او شخصية " برادلي كوبر " من فلم Limitless، ربما مع تحديثات أكبر للشريحة. لكن ما يقصد به بتقوية القدرات العقلية و الحسية، هو معالجة المشاكل الحسية لدى الإنسان، مثل ضعف السمع أو البصر، أو أمراض عقلية كالازهايمر ربما، فمثل هذه الأمراض ناتجة عن ضعف المستقبلات الحسية لباقي الأعضاء، لكن الشريحة تساعدك على معالجة ضعف الإستقبال و تحسينها مع الوقت، بل و التنبؤ بأي أمراض قد تنتج في المستقبل قد تضر بهذه الأعضاء الحيوية.

تخزين أحلامك و أفكارك على شكل ملفات في الشريحة ! 

أعلن إلون ماسك أيضا أن من قدرات الشريحة الجديدة أيضا إمكانية تسجيل أحلامك و أفكارك على شكل موجات مبدئيا و ربما تترجم إلى كتابة أو فيديو بتحديثات قادمة للشريحة، ثم تخزينها على شكل ملفات يمكن الإطلاع عليها لاحقا بإستخدام تطبيق او برمجية مخصصة، تسمح لك هذه الملفات بالإطلاع على أي مشاكل أو إضطرابات عقلية في الأساس، لكن بترجمتها قد نحصل على إمكانية تسجيل الأحلام أخيرا على شكل فيديو ربما و إعادة مشاهدته في وقت لاحق، من يدري ! 

 إنترنت الأشياء داخل عقول البشر 

يُقصد بإنترنت الأشياء إيصال و توصيل كل جهاز مع جهاز آخر و إتاحة التحكم به عن طريق تطبيق أو برنامج، مثل التحكم في سيارتك من خلال هاتفك، او التحكم في منزلك كاملا من حيث الأجهزة و الإضاءة و كاميرات المراقبة و الأبواب و كل شيئ تقريبا من خلال تطبيق محدد، أو حتى مساعد شخصي مثل Alexa او Google Home، بحيث يمكنك الصراخ : " أليكسا، جهزي قهوتي " لتجد أن ماكينة القهوة بدأت العمل و جهزت لك القهوة كاملة. هذا ليس خيال، فهو متاح حاليا و يمكن لأي شخص تبضع أجهزة إنترنت الأشياء و البدء في استخدامها. 
الشريحة قد تشغل مكان التطبيقات و البرمجيات، بحيث يمكنك فقط التفكير في تشغيل سيارتك حتى تجد أن السيارة قد اشتغلت من تلقاء ذاتها، أو التفكير و الشعور برغبتك في القهوة لتجد أن ماكينة القهوة قد حضرت لك قهوتك الخاصة. مبدئيا، الشريحة الآن تتعامل فقط مع أجهزة شركة Tesla، و قد يتم تطويرها للتعامل مع باقي الأجهزة الأخرى. 

التحكم في المشاعر 

كل ما تحتاج معرفته حول شريحة Nueralink التي أعلن عنها إلون ماسك


إن أردنا شرح المشاعر بيولوجيا و علميا، فهي عبارة عن تدفق مجموعة من الإفرازات الكيميائية من العقل، فمثلا، الشعور بالسعادة هو عبارة عن إفراز مكونات مثل الأكسيتوسن و الدوبايمين و الأندروفين و أيضا سيروتونين، بالتوغل قليلا بيولوجيا، نجد أن المخدرات بشكل عام تعمل على إفراز هذه المواد إلى العقل من أجل " إسعاده "، لكن الإكثار من هذه المواد يؤدي إلى الإدمان. 
حتى لا نتوغل أكثر، شريحة Neuralink  هذه قادرة على التحكم في الإفرازات الكيميائية للعقل، بمعنى آخر إن أحسست بالحزن، يمكن للشريحة أن تأمر الدماغ بإفراز بعض تلك الكيميائيات و هكذا لن تشعر بالحزن مثلا. الأمر سيان بالنسبة لكل المشاعر، بيحث يمكن للشريحة التحكم كليا في مشاعرك، بحيث يمكنها إلغاء الحزن بشكل نهائي مثلا. 
تهدف الشريحة طبيا إلى التخلص من الأمراض النفسية، مثل الإكتئاب او الفصام او مرض ثنائي القطبي، و ذلك من خلال موازنة الإفرازات الكيميائية للدماغ البشري. 

ليس هذا فقط، بل تحديثات أخرى قادمة 

إلون ماسك لم يستعرض كل شيئ عن قدرات الشريحة، لأنها ببساطة مجرد Demo أو تجربة بسيطة للشريحة، مستدلا بذلك أن الشريحة ستحصل على تحديثات بشكل دائم و مستمر، وفي كل تحديث ستضيف شيئا متخصصا في تطوير القدرات البشرية للأفضل و تحسين من قدرات الإنسان بشكل جيد، معللا بذلك أنه يهدف للقضاء على الأمراض النفسية و الجسدية و الإضطرابات بشكل أساسي، ثم تحسين القدرات البشرية بشكل ثانوي و تسهيل التحكم في باقي الأجهزة التقنية التي تحيط بنا في كل مكان.

شاركه على :