شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعا
شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعاد
رأينا الصريح في متصفح Microsoft Edge بعد 90 يوما من الإستخدام

رأينا الصريح في متصفح Microsoft Edge بعد 90 يوما من الإستخدام

لا بد أن متصفح Microsof Edge أو Internet Explorer سابقا قد تبث تلك النظرة السيئة لدى المستخدمين منذ الأزل، فهو متصفح بطيئ و سيئ و كما يقول الكثيرون هو جيد فقط من أجل تحميل متصفح آخر لا أكثر و لا أقل. و ربما هكذا كان عليه الحال منذ مدة طويلة، حتى يجيئ متصفح Microsoft Edge Chromium المبني كليا على كروميوم ( نفسه المحرك الذي بُني عليه مجموعة من المتصفحات الشهيرة مثل كروم ). بالرغم من ذلك، لم يشئ الكثيرون إستخدام Edge Chromium بسبب النظرة الأزلية العالقة في أذهانهم، و أن هذا المتصفح لازال و سيبقى دائما أسوأ متصفح على الإطلاق.
في الـ 12 من يونيو، أعلنت مايكروسوفت بشكل رسمي عن نسخة Beta من متصفح Edge Chromium، بدورنا وفرنا خبراً حوله يمكنك قرائته من هنا، لكننا لم نقم بتجربته لكونه لازال في وضع التجريب او Beta، لكن بعدها بشهر تقريبا، و بعد إطلاق نسخة مستقرة من المتصفح، لم نتردد في تجربته، لتدوم تجربتنا له حتى الآن.

و قد حان الوقت، لنوفر لك رأينا الصريح بعد أزيد من 3 أشهر من الإستخدام الكامل و الإعتماد الكلي على متصفح Edge Chromium بشكل كامل كمتصفح أساسي بالنسبة لي.
و أود في هذا المقال، أن أناقش معك كل الإيجابيات و السلبيات و الخصائص التي أعجبتني و التي لم تعجبني في متصفح Edge Chromium بشكل كامل.

رأينا الصريح في متصفح Microsoft Edge بعد 90 يوما من الإستخدام

أول الأشياء أولا، الإنتقال من كروم إلى Edge

أكبر التحديات التي واجهتني أولا هو الإنتقال من Chrome الى متصفح Edge، فكل مواقعي المفضلة، الإضافات على كروم، الإعدادات و الكثير مجهزة بشكل كامل في متصفحي Chrome، بل و أخزنها في بريد معين من أجل الحصول على نفس الإعدادات و الإضافات و كل شيئ في كل مرة أنتقل الى حاسوب آخر او أقوم بفمرتته، فسيكون من الصعب علي الإنتقال الى Edge و إعادة تنصيب كل الإضافات و الإعدادات.
لكني أتفاجئ، عزيزي القارئ، أنه يمكنك الإنتقال كليا الى Edge بإستخدام نفس البريد الإلكتروني، بالتسجيل ببريدك الذي تحفظ فيه كل الإعدادات، سيمكنك الحصول على كل الإضافات، المفضلات، الـBookmarks و الكل دفعة واحدة و بسرعة، كما لو أنك لم تغير المتصفح إطلاقا.
ليس هذا فقط، بل إن كنت تسعى الآن لتجربة Edge Chromium، فلا تقم بحذف Chrome حتى تقوم بتصنيبه بالكامل، بحيث يمكنك بنقرة زر واحدة يقترحها عليك المتصفح في البداية، بإستيراد كل الإضافات و الإعدادات و الخواص كاملة من كروم الى Edge، و لن يستغرق ذلك سوى دقيقتين فقط من العمل.


أساسيات و تقنيات حماية مختلفة كليا

معظم المتصفحات لا تأبه حقا بخصوصيتك او الحفاظ عليها، فمثلا جوجل كروم لا تأبه إطلاقا بخصوصيتك، في الواقع هي تخرقها كليا من أجل التجسس عليك و على عادات التصفح لديك من أجل توفير محتوى يلائمك من حيث الإعلانات، فايرفوكس بدورها توفر لك بعض أساليب الحماية الجيدة، لكن ماذا عن Edge Chromium ؟


يوفر  لك Edge خصائص حماية جد مهمة تتمثل في 3 خيارات، الأول Basic و هو الإجراء الإعتيادي الذي يمنع عنك المواقع التي تتعقبك أثناء التصفح، الإعلانات التي تغطي المحتوى او الكثيفة في مواقع الويب، و أي أكواد جافاسكربت مضرة في مواقع الويب. أما الخيار الثاني فهو يقوم بالمثل لكن بإضافة خاصية منع المواقع التي تتعقبك حتى عند عدم زيارتها او عند إغلاقها، لأن بعض المواقع تقوم بتعقبك عبر الكوكيز حتى بعد إغلاقها، أما الخيار الثالث فلمهووسي الحماية ( مثلي ) الذي يتمثل تقريبا في إيقاف أي طريقة على مواقع الويب و الخدمات الإعلانية من تعقبك او معرفة أي شيئ عنك، الى جانب منع أي أكواد قد تكون مضرة لك او دائمة على شكل كوكيز.

ذو واجهة UI/UX بسيطة و قابلة للتخصيص 



لطالما كان متصفح Edge يأتي بواجهة سيئة و تجربة إستخدام ضعيفة و بطيئة نوعا ما، لكن أبشر، بات بإمكنك تخصيص المتصفح بشكل أفضل من حيث الـ UI/UX. دعونا نتحدث أولا عن الـ  Dark Mode الذي يعشقه الكثيرون، فالمتصفح يأتي بهذا الوضع و يمكنه تحويل المتصفح بشكل كامل الى هذا الوضع لتجربة إستخدام أفضل.
في واجهة الموقع، سيمكنك تخصيصها حسب الطلب، إما توفير المواقع المهمة لك في الصفحة الأساسية للمتصفح، أو إظهار موقع محدد مثل محرك بحث مخصص، او إختيار خيار إظهار الأخبار و المستجدات من مختلف المواقع، و هو الخيار الذي أستخدمه شخصيا، اذ أود البقاء على إطلاق بأفضل المستجدات في العالم، يمكنك تخصيص أيضا هذا الأخير لإظهار مجالات محددة مثل مجال التقنية، الفن، الإقتصاد و الأعمال و غيرها.
سيمكنك أيضا من خلال الإعدادات التحكم في محرك البحث الإفتراضي، إذ يأتي Edge بمحرك Bing في الأصل، لكن يمكنك تخصيصه و تحويله الى محرك بحث آخر مثل جوجل او Duckduck Go من الإعدادات، مما يجعل التحكم في المتصفح  أفضل و أسهل.

بخصوص الأنيميشن، فقد إقتبس Edge أنيميشن التحميل الخاصة بالويندوز الشهيرة في المتصفح، كما أن كل الإعدادات و الخيارات الأخرى تشبه الويندوز، الأمر كما لو كنت تستخدم Google Chrome لكن بثيم ويندوز.

إستهلاك أقل للرام و موارد الجهاز ... إستهلاك أقل بكثيــــــــر ! 

بالرغم من كل الأسباب أعلاه، قد لا تزال غير مقتنع بتغيير متصفحك جوجل كورم أو غيره الى Edge، لكن سأخبرك بشيئ، من خلال تجربتي للعديد من المتصفحات المبنية على كروميوم او المتصفحات الشهيرة من بينها : Google Chrome, Opera, FireFox, Vivaldi, Torsh، يمكنني أن أخبرك بكل قناعة و ثقة أن Edge هو الأقل إستهلاكا لموارد الجهاز من بين كل هذه المتصفحات.
شخصيا، لا أشتغل فقط على المتصفح، بل يوجد برمجيات أخرى جانبية أستخدمها أيضا، مما يجعل تكدس الأعمال و المهمات على الجهاز و يصعب إدارته و يتلكأ الجهاز بين الحين و الآخر، لكن مع Edge بات الأمر نادراً جدا، فحتى عند إستخدامي لأزيد من 10 تبويبات في المتصفح الى جانب برمجيات أخرى، فقد إشتقت الى عداد 100% في إستهلاك القرص الصلب او الرام !
جوجل كروم بالضبط يعاني من مشكلة الإستهلاك الكبير لموارد الجهاز و الرام، و يتلكأ او يتهنج إن لم غبت عنه لوقت طويل، و حتى عند إغلاق المتصفح تجد أنه لازال يستهلك شريحة كبيرة من الرام، لكن Edge عكسه تماما، فهو سلس، بسيط، و لا يستهلك إلا ما يحتاج، و السبب في ذلك في نظرنا يعود الى الإستهلاك المحدود و المخصص، فجوجل كروم مثلا يستهلك أكثر لأنه يقوم بعدة مهام خفية خلف الأسطر ( مهام تجسس في الغالب 😅 )، بينما Edge يتعامل فقط مع ما تحتاج إليه.

كل الإضافات (Extensions) موجودة 

يعتقد الكثيرون أنه فور الإنتقال الى Edge و التخلي عن متصفحهم المفضل مثل جوجل كروم، فلن يمكنهم الإستفادة من الإضافات او الـ Extensions التي تساعدك في الحصول على تجربة تصفح أكثر روعة و إحترافية، و هو أمر خاطئ، بحيث كل الإضافات الخاصة بجوجل كروم موجودة مسبقا في Edge Chromium، و ذلك لكونه مبني على كروميوم فإنهما يتشاركان نفس المحرك و نفس الخصائص، و كل الإضافات حتى النادرة منها موجودة، صدقني فإني إستخدم بعض الإضافات التي من الصعب إيجادها، لكني وجدتها في Edge، و هما يتشاركان تقنيا نفس المتجر.

عزيزي المطور، لا تقلق، فالكونسول هو نفسه 

ثم سيستائل المطورون، نعم كل هذا جيد، لكنه لا يلائمني، فأنا أشتغل بالكونسول و أستخدم الـ DevTool الخاصة بكروم و التي توفر لي الإطلاع على الكود سورس و التعديل عليه بشكل حي و مراقبة الأخطاء و التحذيرات و كل ذلك.

يسعدنا أن نخبرك أخي القارئ، أن Edge تأتي بنفس الـ DevTool الخاص بكروم نفسه، نعم قد يتأخر قليلا في التحديث، لكنك تحصل على نفس الخصائص و المزايا الخاصة بالكونسول في جوجل كروم، مع بعض التغييرات أيضا من حيث الواجهة، كل التغييرات الخاصة بها متعلقة بالواجهة بشكل أساسي، لكن من حيث العمل والخصائص و التقنيات، فإنها تبقى قوية كحالها على كروم و بقية المتصفحات الأخرى.

يمكننا أن نشبه Edge Chromium كونه Chrome لكن بتحسينات كبيرة جدا من حيث الخصوصية و الإستهلاك القوي للرام، بحيث تحصل على كل الخصائص و التقنيات الموجودة في المتصفحات الكبرى لكن بإحترافية أكبر، و لا، لن يبقى Edge Chromium متصفح محدود و سيئ و بطيئ، بل حاليا أجده من بين أفضل المتصفحات التي ستقو بتجربتها يوما. 

شاركه على :