شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعا
شركة كريالتي للطابعات ثلاثية الأبعاد
الياقوتة المنسية Ruby ... لما ينفر الكثيرون منها و إطارها Rails ؟

الياقوتة المنسية Ruby ... لما ينفر الكثيرون منها و إطارها Rails ؟

يشتد الصراع بين اللغات البرمجية كل سنة، و تتفوق لغات برمجية على لغات برمجية أخرى بينما تنحدر لغات أخرى في الترتيب، لكن في كل مرة نجد مجموعة من اللغات البرمجية التي تبقى صامدة صمود الجبل مثل : بايثون، جافا، سي شارب، سي ، سي بلس بلس ...
و حتى لغة البرمجة Ruby يتم تصنيفها دائما من بين اللغات البرمجية العشر الأوائل كذلك حسب إحصائيات منصات مختلفة مثل Stackoverflow و Github. لكنه لا يتم تصنيفها في منصات أخرى مثل TIOBE مثلا التي تعتمد على نتائج البحث عن اللغات البرمجية في محركات البحث، بمعنى آخر لغة Ruby مصنفة من بين أقوى اللغات البرمجية في العالم، رغم ذلك الناس لا تستخدمها كثيرا. 

بتخصيص الأمر أكثر و تطويق الحديث عن العالم العربي، نجد ان لغة البرمجة Ruby شبه منعدة في العالم العربي، بل ربما أخي القارئ أنت الآن لم تستخدم اللغة مطلقا و ربما تقرأ هذا المقال لأن الفضول قادك للتعرف عليها أكثر و فوائدها و لما هي " ياقوتة منسية " كما أشرنا لك في العنوان. و نحن هنا لنجيبك عن كل أسئلتك. 

الياقوتة المنسية Ruby ... لما ينفر الكثيرون منها و إطارها Rails ؟

لغة البرمجة Ruby

ظهرت لغة البرمجة روبي أول مرة في التسعينات و هي من تطوير الياباني " يوكيهيرو ماتسوموتو "، و هي لغة برمجة عالية المستوى - High Level  متعددة الإختصاصات، في البداية لم تلقى لغة البرمجة Ruby نفس الإهتمام التي حظيت به لغات برمجة أخرى في التسعينات مثل C++ او Java. و لم يصر اهتمام المبرمجين و الشركات على Ruby حتى إطلاقها لإطار العمل الشهير Ruby on Rails الذي أضحى واحدا من أقوى إطارات العمل (Frameworks) في العالم الى حدود هذه الساعة. 
للغة البرمجة Ruby قوة لا تستهان بها، فهي رفيعة المستوى (مثل Python مثلا) و يمكن تقريبا صناعة أي برمجية من خلالها لكونها سهلة الإستخدام، بل حتى ان مختصي مجال الحماية و الإختراق يعتمدون على Ruby إعتماداً كبيراً لكونها قوية في التعامل مع أنوية الأنظمة و تطوير سهل للبرمجيات التي تقوم بأعمال صعبة او تتطلب وقتا كبيرا، فعلى عكس لغات أخرى منافسة الروبي لديها تلك القابلية لتحقيق و إنجاز العمل المطلوب في وقت وجيز و بإستهلاك أقل عدد من الموارد. 

إطار العمل Ruby On Rails


بالرغم من قوة لغة البرمجة Ruby إلا انها لم تشتهر الا حين تم إطلاق إطار Rails التابع لها، و هو إطار عمل (Framework) مخصص لتطوير و تصميم مواقع الويب بالإعتماد على معمارية الـ MVC، لإطار Ruby on Rails العديد من الجوانب الإيجابية أبرزها الحماية و القوة فعلى عكس مجموعة من إطارات الـ Php مثلا يتمتع الـ Rails بحصانة كبيرة ضد الثغرات و كذا هجومات الإختراق مما يجعل كبرى الشركات تتجه مباشرة الى هذا الإطار لتطوير مواقع الويب خاصتها.
يتمتع الـ Rails أيضا بسهولة كبيرة في الكود البرمجي الخاص به الذي يساعدك على صناعة برمجية متكاملة في غضون ساعات فقط، فالكود الخاص بـ Rails ذكي و قد اقتبست العديد من الإطارات حاليا مثل Laravel الكثير من الخواص من Rails مثل خاصية Scaffold التي ظهرت لأول مرة في Rails و التي تسمح لك بوضع كل خصائص و إعدادات الـ Object ( تقنيات الـ CRUD مثلا ) بسطر برمجي واحد بحيث مثلا إن كان لدي Object عبارة عن User يمكنني صناعة Scaffold للمستخدم ينشئ لي تلقائيا صفحاتها الخاصة بالإضافة و الحذف و التعديل و البحث بكل سهولة.
الى جانب سهولة الكود و الحماية، فهي ضخم كذلك و يمكن ربطه مع أي نظام تريد او إضافة اي تقنية عليه، إذ يعتمد الـ Rails على مدير حزم Gems الذي يتيح لك تنصيب أي برمجية أخرى في موقعك او ربط موقع بخواص مثل التسجيل عبر فيسبوك او جوجل او أي نوع من الـ API في موقعك بسلاسة و سهولة تامة.

 الـ Ruby و الـ Rails ليست بتلك القوة، فلا أحد يستخدمهما ! 

يقوم الكثيرون بتقييم قوة او جودة تقنية برمجية حسب الإستخدام الشائع لها و حسب الأطراف التي تستخدمها، فإن قمنا بتطبيق ذلك على Ruby فسنجد أن أقوى و أشهر البرمجيات المستخدمة في العالم في الحقيقة هي مبنية على Ruby، و إليك أمثلة لذلك :

  • أداة الـ Metasploit : واحدة من أشهر و أقوى أدوات الإختراق، حتى أننا قدمنا مقالا كاملا يشرح أداة الميتاسبلويت، و هي أداة تضم أدوات أخرى داخلها و قد بنيت جميعها بإستخدام لغة البرمجة Ruby. 
  • منصة Envato : منصة Envato من المنصات الشهيرة المتخصصة في بيع الأكواد مفتوحة المصدر و تجربتها، تضم خدمات داخلها مثل Themeforest او CodeCanyon و كلها قد بنيت بإستخدام إطار Ruby on Rails. 
  • منصة Github : تعتبر أكبر ساحة للمبرمجين و المشاريع مفتوحة المصدر، تخيل أن أكبر منصة برمجية يرتادها ملايين المبرمجين يوميا مبنية على Ruby on Rails، نعم يا صديقي، كل هذه قوة في هذا الإطار. 
  • منصة Fiverr : منصة خدمات أعمال حرة شهيرة أيضا و هي مبنية كذلك بإطار Ruby on Rails، و يمكنك ملاحظة سلاسة و قوة الموقع. 
  • عربيا خدمات منصة حسوب : قد فاجئني أيضا ان معظم منصات خدمات حسوب مثل : خمسات، مستقل، أكاديمية حسوب كذلك مبنية على Rails و هذا مشجع بشكل كبير. 
يجد الكثير من المواقع و المنصات و أيضا البرمجيات و الأدوات التي بُنيت على Ruby او إطارها Rails، و هذا يظهر مدى قوى و احترافية هذه اللغة البرمجية.

 لما ينفر المبرمج العربي من Ruby ؟ 

حسب خبرتي المحدودة و حسب تصفحنا لميادين و مجتمعات برمجية عربية يمكننا ان نقول لك بكل ثقة  ان لغة Ruby و إطار Rails لا يحظيان بتلك الأهمية و القوة، و ربما معظم اللغات البرمجية رفيعة المستوى او High Level ما عدا البايثون، فتقنيات مثل Scala, Julia, Eula و غيرها لا تلقى ذلك الترحيب الكبير في المجتمعات البرمجية العربية، على عكس تقنيات مثل بايثون، سي شارب، جافا و C++. 
بتحليلنا الشخصي، قد يكون الأمر عائدا لعدة أسباب أبرزها ضعف المقالات و المواضيع التي تقوي لغة البرمجة Ruby ( مثل هذا المقال ) فنحن مثلا في هذا المقال يمكننا ان ننصحك نصحا تاما ان تتجعل لصناعة و تطوير المواقع بإستخدام Rails التابع لـ Ruby بدل استخدام Django التابع لـ Python مثلا. فمعظم المقالات في أبرز المنصات البرمجية ( العربية بالتحديد ) لا تعطي للـ Ruby تلك القيمة الكبيرة و تمجد البايثون بشكل كبير، و هو ما خلق هذا اللبس أن البايثون هي الأجدر دائما بالتعلم. 
السبب الثاني قد يكون ضعف بيئات التطوير الخاصة بالـ Ruby، فإن سألك أحدهم ما الذي يمكنك فعله بالبايثون سيخبرك : ذكاء إصطناعي، تعلم عميق، علوم البيانات، برامج، تطبيقات، مواقع ...، بينما الـ Ruby منحصرة فقط في بيئتي تطوير أساسيتين و هما الويب و البرامج. لكنها رغم ذلك تبقى قوية. 

لا تنسى ان تشاركنا بدورك في التعليقات بأبرز الأسباب التي تجعل المبرمج العربي لا يعتمد على الـ Ruby بشكل كبير في صناعة برمجياته الخاصة. 

شاركه على :