كود التفعيل

57473037814514058742132154134125845684712774124870852147492234782821478245821784215837524981315874667021013754872345757

اخر المستجدات

أهم الأعمال السينمائية و التلفزية التي تحدث عن مرض السرطان !


أهم الأعمال السينمائية و التلفزية التي تحدث عن مرض السرطان !

تدهشنا الأعمال التلفزيونية يوما بعد يوم ، فمنها من يسلينا ، ومنها من ياخذنا في عالم الأكشن او المغامرات ، و منها ما يعالج قضايا المجتمع ان صح التعبير ، و بالطبع كل منا يفضل ذوقه الخاص في الأفلام او السلسلات التلفزية ، فأخترت لكم في موضوع المنصة الثقافية لهذا اليوم بعضا من أهم و أشهر السلسلات و الأفلام التي تم عرضها على مدى سنوات و التي إختارت من مرض السرطان عنوانا كبيرا لها ، إخترنا هذا الموضوع كون هذا المرض الخبي قد انتشر سرعة النار في القش ، لذلك ، نريد ان نستعرض عليك اولا خطورة هذا المرض ، و كيفية علاجه ، و الحالة النفسية للمصاب بهذا المريض ، وما لنا الا طريقة واحدة لنبرهن لكم ذلك وهي عن طريق مجموعة من الأفلام التي عالجت هذه المسألة . 

نود ان نخبركم ان شروحات هذه الأعمال قد تتضمن نبذة عن الأحداث (Spoilers) لذلك اذا كنت تخطط لمشاهدة هذه الأعمال في وقت لاحق ، فربما عليك تجنب قراءة قصة الفلم او السلسلة . 

Me , Earl , and the dying girl : 

Me , Earl , and the dying girl

كان هذا الفلم اخر الأعمال التي شاهدتها حتى الآن ، وهو الفلم الذي زرع في فكرة كتابة موضوع حول الأعمال التلفزيونية لمرض السرطان ، لكوني شاهدت العديد من الأعمال التلفزيونية تتحدث عن هذا المرض الخبيث ، ففكرت في أن اتوقف قليلا في " أكوا ويب " و أقدم لكم مقالة من هذا التصنيف . 
- قصة الفلم :
يتحدث الفلم عن صديقنا ( Greg ) ، شخص مهووس بالأفلام الكلاسيكية و القديمة ، لدرجة انه يقوم بإعادة تصوير المشاهد من أفلام كلاسيكية و و يعيد تصويرها من تشخصيه هو وصديقه المحنك Earl ، تطلب والدة Greg منه مصادقة بنت الجيران (Rachel) التي إكتشف والداها هي الأخرى مؤخرا انها مصابة بسرطان الدم ، يرفض Greg طلب والدته لمصادقتها لكونها غريبة الأطوار و غير إجتماعية و ليس بينه و بينها علاقة ، لكنه في الأخير ينصاع لطلب والدته ، ليبدأ في تكوين علاقة صداقة مع صديقته الجديدة (Rachel) بعد ان فقدت كل أصدقاءها و رفضت الخروج من المنزل و حاطت بها الكئابة ، تمر الأيام لتتوطد علاقة Rachel و Greg و تتعرف أيضا على Earl صديق Greg و هواة صناع الأفلام ، ليقرر هذين الصديقين صناعة فلم للفتاة المحتضرة التي بدأ المرض ينهك فيها شيئا فشيئا ، فينتهيان أخيرا من صناعة الفلم ، و يحاولان إيصاله ل Rachel ليجداها قد نقلت للمستشفى للحالة الطارئة ، و يستعرضان عليها فلمهما عليها في المستشفى ، لتحتضر صديقتهما Rachel و أعينها مركزة على ما صنعاه لها . 

ما يمكننا ان نستفيده من هذا الفلم ، هو انه عندما تحل بك مصيبة ، فلا عوين لك سوى أصدقاءك ، لا تفكر في المرض صديقي ، فالمرض مخير بخيارين ، إما ان يكل و يزول ، و اما ان ينهك الى حد الممات ، و في كلا الحالتين لا تعر للأمر إهتاماما ، فمرض السرطان حقا فتاك ، لذلك ، ساعد هذا المريض ولو بترفيه عن النفس ، فذلك أقل الإيمان . 
يوصل لنا الفلم فكرة ان السرطان مرض خبيث لا محالة ، لكنه يوصل لنا فكرة ان اصابتك بمرض السرطان لا يعني الإستسلام كما فعلت Rachel ، بل يعني الإستمتاع بحياتك بحلوها و مرها ، فالأمر بيد الله وحده ، وما للحزن و اليأس ان يزيلا هذا المرض ، فأبتسم . 

حصل الفلم على إنتقادات إيجابية و سلبية أيضا ، حصل على تقييم 7.8 في موقع IMDB ، تنقيط ليس كل هذا النوع من الأفلام يحصل عليه ، انصحك حقا بمشاهدة هذا الفلم ذو القصة المميزة . 

The fault in our stars : 
The fault in our stars

الأقدار مبعثرة ، لن تعرف متى تحب ، تصادق ، تحتضر ، فالأمر بيد الله تعالى ، فالغيب لا يعلمه الا الله ، لذلك تفاءل بالحياة ، فربما اليوم تصادف اكبر مشكلة في حياتك ، و ربما تجد في المشكلة ذاتها أسعد شيئ في حياتك ، فلا احده له دراية بما يخبه لنا القدر ، هذا بالطبع ما إقتبسه عنوان الفلم . 
قصة الفلم : (Hazel) فتاة اصيبت بسرطان الغدة الدرقية التي ما سارع لينتشر في سائر رئتيها ، تعيش حياة المريض الحامل لقنينة الغاز ليل نهار ، تحاول والدة (Hazel) مساعدة إبنتها الضعيفة الكئيبة لتخرجها من عزلة المرض الخبيث ، فتقترح عليها الحضور الى إجتماعات خاصة بمرضى السرطان ، لتقابل حينها صديقها الذي سيصبح محبوبها و الملقب ب (Guss) ، هو الأخر الذي كان يعاني من هذا المرض الخبيث أيضا ،يعجب الإثنين ببعضها بنظرة اولية خاطفة ، ليعرض (Guss) بطلة القصة (Hazel) الى منزله بغية التعارف اكثر و مشاطرة الحديث ، تقبل صديقتنا هذه الدعوة و تذهب الى منزله ، فيقضيان وقتا ممتعا في الحديث ، تتطور العلاقة أكثر فأكثر ليساعد صديقنا (Guss) صديقتنا (Hazel) في العثور على كاتب لأحد الروايات التي تعشقها (Hazel) عشقا كبيرا و التي للأسف لم ينهيها هذا الكاتب المحترف ، فيقصدان امسترادم - هولندا من اجل البحث عن الكاتب ليفاجئا بأنه مجرد سكير و ليس ذلك الكاتب الإحترافي المثالي الذي نسجاه في خيالهما ، يتشاجران مع الكاتب بسبب بعض الكلمات الجارحة و يعودان الى منزلهما ، لتتفاجئ مجددا (Hazel) بأن صديقها (Guss) قد عاوده مرض السرطان مجددا لكن هذه المرة في تدهور كبير ، تمر الأيام مختلطة بالمشاعر الى ان يموت (Guss) و تحضر كل من (Hazel) و الكاتب السكير جنازته ، ليكشف لها ان الرواية المحببة على قلبها قد كتبها إستنادا على إبنته ، التي قضت نحبها هي الأخرى تحارب مرض السرطان .. لتنتهي قصة (Hazel) بنظرة شبه فرح على ان تلاقي حبيبها في مكان خالي من الخلايا السرطانية . 

ما قد تستفيده من هذا الفلم الممتع و المليئ بالأحاسيس ، هو ان القدر لعبة نرد ، ما تراه سيئا في غالب الأحيان هو في الحقيقة يسر و فرح ، فلا تيأس ، إفرح ، صحيح ان السرطان مرض خبيث سيجعلك ترتقب الموت بصمت هامس في ليالي بيضاء منتظرا الرحمة من الكأبة و العزل و اليأس ، لكنه خير في الحقيقة ، فلا تجعله منوالا مسوغا ليأسك ، بل إجعله سببا يجعلك تضع نصب عينيك هدفا حاول تحقيقه مادام في قلبك نبض . 

حصل الفلم على العديد من الإنتقادات الإجابية لكونه مقتبس من رواية أعجب به الكثيرين ، ترتيبه في موقع IMDB هو 7.9 و هو بالطبع تنقيط جد رائع . 

Breaking Bad : 

Breaking Bad

ان كان هناك شيئ لأفعله، فهو أن اضحي بكل ما تبقى لدي من أجل الأخرين ، يمكنك ان تسمي العبارة السابقة بإختصار للسلسلة كاملة ، تعتبر سلسلة Breaking bad من أنجح السلسلات على الشاشة التلفزيونية ، و أكثرها مشاهدة أيضا و ذكاءا بالطبع ، و العديد من الأشخاص يعرفون مسبقا هذه السلسلة ، يمكنك أنت ايضا ان تأخذ خطوتك و تشاهدها : 
قصة السلسلة : (Walter White) هو استاذ كيمياء محنك يدرس في الثانوية ، و يشتغل كمنظف سيارات في مغسل للسيارات نظرا لقلة المصروف و حاجته لتوفير المال لعائلته الضعيفة ، فزوجته حامل و إبنه معاق فيزيائيا ،(والتر) حاصل على شهادة في علوم الذرة سابقا ، يسقط فجأة في احد الأيام و يأخذ للمستشفى ليكتشف انه مصاب بسرطان الرئة ، لم يكفه الأمر ان عائلته تحتاج الى المال ، فأصبح هو الأخر محتاجا للكثير من المال ، صهره (Hank) هو عميل في شرطة مكافحة المخدرات يفصح له ان تجار المخدرات يجنون اموالا طائلة لكن الشرطة دائما تمسك بهم ، يصادف صديقنا والتر احد طلابه (Jessi Pinkman) الذي هو الأخر قد تدهور به الحال ليصبح تاجر مخدرات ، يصادف ( جيسي ) استاذه السابق في الكيمياء و يقترح عليه أستاذه صناعة الكريسطال ميث ( احد المخدرات الكيماوية ) ، اذ يقوم ( والتر ) بصناعته بينما يقوم طالبه ( جيسي ) ببيعه ، تتطود العلاقة اكثر مع تجار مخدرات ذوي صدى واسع بحكم ان ( والتر ) ينتج لأول مرة في التاريخ كريسطال ميث بنقاوة 97 في المائة ، يصادفان كلا من (Crazy 8) و (Touko) و هما تجار مخدرات فيحاولان السيطرة عليهما و بعض الأحيان حتى قتلهما ، فيضطر (والتر) الى قتلهما ، ليتحول من أستاذ كيمياء الى تاجر مخدرات ثم الى قاتل ، تمر الأيام لتكتشف زوجته انه يبيع المخدرات و تقرر الطلاق منه و يرفض قائلا ان كل ما فعله من أجل توفير المال لهما ، يشحن الجو أكثر و أكثر عندما يكتشف ان زوجته تخونه مع رب عملها ، و انهما يقابلان تاجر مخدرات قوي جدا ذو نفوذ قوي (غوستافو ) الذي يوفر لهما كل ما ارادو من اجل صناعة المخدر ، لتشحن العلاقة بينهما مجددا فيضطر (والتر) الى قتله بصعوبة ، تمر الأيام مجددا حتى أصبح ( والتر ) و (جيسي) من عمالقة بيع المخدرات ، الا ان (جيسي ) المسكين لم يكن راضيا ابدا و لم يعطي للمال قيمة حتى انه اقلع عن تناول المخدرات و ذلك بعدما فقد العديد من الأشخاص مما احبهم ، تنتهي القصة بتوفير المال بطريقة ذكية لعائلته و تحرير (جيسي ) من عبودية المخدرات لكن يلاقي مريض السرطان هذا حتفه بيده ايضا . 

ما يمكن ان نستفيده من كل هذه القصة ، هو ان لا تجعل المرض يعيقك ، السرطان حقا مرض خبيث ، لكن تحدى نفسك ، تحدى العالم ، تحدى السرطان من اجل من تحب ، فرغم شفاء (والتر) من السرطان و عودته مجددا له ، لم يتوقف عن تحقيق حلمه ، الا وهو ان يوفر لكل عائلته ما يلزم ، لكنه رغم ذلك ، لم يعش ايامه الأخيرة سعيدا مع عائلته ، لكنه مات مدافعا عنهم . 

إذن ؟ 
قد استغرق اليوم كله في إستعرض الأفلام و السلسلات إليك ، لكنك ستخرج بنفس النتيجة من الثلاث الأفلام السابقة ، فإما ان تساعد من هم حولك كما يحاولون مساعدتك ، او ان تتقبل مرضك و تعيش حياتك و ستجد ما يسعدك ، او ان تضحي من أجل الأخرين ، السرطان مرض العصر اوافقك هذا ، و ندعو من الله ان يسلمنا من هذا المرض ، و ان يشفي اي مريض مصاب به ، لكن حاول صديقي ان لا تجعل من المرض سببا في نومك لمدة 7 سنوات تنتظر ان ينقضي نحبك لتموت بسبب " مرض " ، بل واجهه ، من يدري ان يكون الخير ، فربما تصادق أشخاصا قد يساعدوك على تخطي محنتك كما الحال بالنسبة ل"رايتشل " ، او ربما تجد ما تحب في أقدار النجوم كما صديقتنا " هيزيل " ، او ربما قد تخلق السعادة بالنسبة للأشخاص الأخرين على ظهر حسابك انت و تفديهم بكل ما اوتيت من قوة كما الحال للكيميائي " والتر " .. أنت من يحدد مصيرك . 

اترك تعليقا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق